واعظي: تصريحات مدير عام الوكالة الذرية ليست موجهة لإيران

طهران/24 آذار/مارس/إرنا- صرح رئيس مكتب الديوان الرئاسي الإيراني، محمود واعظي: "تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن الموعد النهائي للعودة إلى الإتفاق النووي قصير ليست موجهة لإيران، بل للدول التي انسحبت من الإتفاق النووي ولم تف بالتزاماتها في اطار الإتفاق".

وعلى هامش إجتماع مجلس الوزراء، اليوم (الأربعاء)، علق واعظي على تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة، حول اغلاق نوافذ العودة الى الإتفاق النووي الأسبوع المقبل، قائلا، "إن موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية واضح وشفاف ونحن ملتزمون بقرارنا وما قلناه".

وأكد رئيس مكتب الديوان الرئاسي الإيراني، أنه يجب على أطراف الإتفاق النووي الوفاء بالتزاماتهم حتى يعود الوضع إلى طبيعته، مضيفا: "كما صرح سماحة قائد الثورة الإسلامية وأكد رئيس الجمهورية مرارا وبصراحة، "إذا ما نفذت الأطراف الأخرى التزاماتها بالاتفاق النووي، فستعود إيران ايضا على الفور إلى التزاماتها".

وشدد واعظي على أن "إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية كان بينهما تعاون وعلاقات جيدة في الماضي، وستستمر في المستقبل، ونحن على استعداد تام لتنفيذ كل ما يتماشى مع التعهدات بالإتفاق النووي".

وفي تصريح له اليوم (الأربعاء)، بأول إجتماع لمجلس الوزراء في العام الهجري الشمسي الجديد (1400/بدأ في 21 آذار/مارس)، أكد  رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حجة الإسلام حسن روحاني، ان " تصريحات قائد الثورة سحبت ذريعة دول 5 + 1" وأضاف، "ان أعلى مسؤول في بلادنا صرح بأسلوب تعبير واضح أنه إذا ما عدتم إلى الالتزامات بشكل واقعي وجدي، فسنعود نحن أيضا إلى جميع الالتزامات".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha