جلالي يؤكد ضرورة تفعيل ممر "شمال-جنوب" بدلا عن قناة السويس

موسكو / 9 نيسان / ابريل /ارنا- اكد السفير الايراني لدی موسكو كاظم جلالي على ضرورة تفعيل ممر "شمال-جنوب" بدلا عن قناة السويس، موضحا ان الممر يمكن أن يحل محل قناة السويس بشكل أرخص وأكثر موثوقية، ويسهل التجارة بين أوروبا والشرق الأقصى.

واضاف جلالي في مقابلة مع صحيفة "فيدوموستي" الروسية: ان ممر "شمال-جنوب" یحظی بامكانات فعلية للتجارة والتبادل، قائلا: من المتوقع أن يوفر هذا المسار الجدید الارضیة للتواجد النشط لشركات الخدمات اللوجستية وخلق بيئة تنافسية بینها.

وتابع ان الدول الأعضاء في الممر تريد إنشاء الشركات المشتركة بينها لتفعیله، داعیا هذه الدول الی توفیر الارضیة المناسبة لإنشاء وتشغيل هذه الشركات في أسرع وقت ممكن.

وقال: ان ایران قامت بتطویر البنية التحتية والعمليات المدنية على مدى العقود الماضية في إطار البرامج المحددة والهادفة وتمکنت من تحقیق إنجازات كبيرة في هذا المجال، موکدا انه یمکن زيادة قابلية النقل في المسار الجديد من خلال استخدام البنية التحتية القائمة وتوظیف القدرات الموجودة في البلاد.

واکد ان ایران ترحب بتنفيذ المشاريع المشتركة في المناطق الحدودية مع الدول المجاورة فی اطار تفعیل الممر.

يذكر انه تم التوقيع على اتفاقية ممر "شمال-جنوب" عام 2000 في سان بطرسبورغ بين وزراء النقل للدول الثلاث ايران وروسيا والهند ويعد الحلقة الاهم للتجارة بين اسيا واوروبا ومسارا اقصر بنسبة 40 بالمائة من حيث المسافة واقل بنسبة 30 بالمائة من ناحية التكلفة مقارنة بالمسارات التقليدية.

كما يعتبر هذا الممر من المسارات الترانزيتية المهمة في اسيا الوسطى حيث تبادر الدول الواقعة فيه لتشكيل اتحادات وتوقيع اتفاقيات للتعاون وتطوير وتجهيز الموانئ والمحطات والطرق البرية والسككية فيها.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
6 + 12 =