تطوير التعاون هو المحور الرئيسي في زيارة وزير خارجية صربيا إلى طهران

بلغراد/ 17 نيسان/ ابريل/ ارنا – توجه وزير الخارجية الصربي نيكولا سلاكوفيتش الى طهران اليوم السبت في إطار زيارة تستغرق يومين، وقالت مصادر رسمية إن الهدف من الزيارة هو توسيع وتحسين العلاقات والتعاون في مختلف المجالات بين صربيا والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

الوزير الصربي، الذي غادر موسكو اليوم متوجها إلى طهران بعد انتهاء زيارته إلى روسيا ، سيلتقي الرئيس حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف في اليوم الثاني من زيارته، وكذلك سيلتقي وزير الجهاد الزراعي كاظم خاوازي، ووزير الصناعة والمناجم والتجارة علي رضا رزم حسيني الذي يتولى رئاسة الجانب الإيراني في لجنة التجارة المشتركة بين إيران وصربيا .

وفي مقابلة قصيرة مع مراسل ارنا في بلغراد، وصف السفير الايراني في صربيا "رشيد حسن بور" إن الغرض من زيارة وزير الخارجية الصربي لإيران هو تمهيد الظروف امام تبادل الوفود على أعلى مستوى بين البلدين، وقال : سيتم ايضا التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية من قبل وزيري خارجية البلدين.

وأبدت صربيا وإيران، على الرغم من تفشي وباء فيروس كوفيد -19، رغبتهما في توسيع العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات ، بما في ذلك المجالات السياسية والاقتصادية والزراعية والثقافية والرياضية، و اعتمدتا خطوات مهمة بهذا الشان.

الجمهورية الإسلامية وصربيا، بوصفهما بلدين صديقين، أقامتا علاقاتهما على الدوام على أساس الاحترام المتبادل والتطلع إلى المستقبل، وشكلتا علاقاتهما وتعاونهما على أساس وجهات النظر والمواقف المشتركة.

وأبدى البلدان اهتمامهما على الدوام بتطوير وتعزيز التعاون في جميع المجالات، بما في ذلك المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية والسياحية والثقافية والعلمية والتعليمية والرياضية ، واتخذا خطوات ملموسة وهامة لإثبات إرادتهما الإيجابية.

تتمتع صربيا وإيران بإمكانيات جيدة لزيادة التعاون، بما في ذلك في الزراعة والصناعة والتعدين والبناء والطاقة والبتروكيماويات والسياحة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha