واعظي : تركيا كانت ولاتزال جارة مهمة بالنسبة لايران

طهران / 26 نيسان / ابريل / ارنا – قال رئيس مكتب رئيس الجمهورية "محمود واعظي" : ان موضوع تنمية العلاقات مع دول الجوار يحظى بمكانة هامة للغاية في سياسة خارجية الدول جميعا؛ واضاف : ان تركيا كانت ولاتزاىل جارة مهمة بالنسبة لايران.

جاء ذلك في تصريحات "واعظي" اليوم الاثنين، خلال الاجتماع التنسيقي الخاص بالاجتماع الثامن والعشرين "للجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وتركيا"؛ معلنا باعتباره الرئيس الايراني لهذه اللجنة، ان الاجتماع سيعقد افتراضيا في 28 من شهر ابريل الحالي.

ولفت بان "عقد هكذا اجتماعات عبر الفضاء الافتراضي، بطبيعة الحال لا يستطيع ان يحقق كامل الاهداف المنشودة تماما؛ ذلك ان الاجتماعات المباشرة التي تصاحبها مباحثات عديدة مع المسؤولين الاعضاء في لجان التعاون الاقتصادية المشتركة، من شانها ان تزيل العقبات الصغيرة والكبيرة من مسار التعامل وتوسيع العلاقات بين الجانبين". 

وصرح رئيس مكتب الرئاسة في ايران، ان تفشي وباء كورونا اسفر عن مشاكل عديدة بالنسبة لكافة الدول بما فيها تركيا وايران وتسبب في عرقلة التعامل الدولي بين البلدان؛ "بما يلزم علينا ان نبذل الجهود لعقد هكذا اجتماعات مشتركة من اجل التغلب على التحديات الراهنة".  

واشار واعظي، بانه اكد خلال تراسه اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وتركيا، على ضرورة تعزيز دور القطاع الخاص في مجال التعامل بين البلدين؛ مردفا انه ينبغي خلال الاجتماع القادم ايضا التركيز على تيسير ظروف التواصل بين اصحاب القطاع الخاص في كلا البلدين وبذل قصارى الجهود لهذا الغرض.   

رئيس مكتب الرئاسة الايرانية، اكد في تصريحاته اليوم ايضا على ضرورة تطوير التعاون والتبادل التجاري بين المحافظات الحدودية الايرانية والتركية، نظرا لدورها الاساسي في رفع مستوى العلاقات بين البلدين.

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
captcha