امير عبداللهيان يلتقي نظيره الالماني على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك

نيويورك / 22 ايلول/ سبتمبر/ ارنا – أكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ان ماتنتظره ايران من محادثات فيينا هو ضمان حق الشعب الايراني في المنافع الاقتصادية المترتبة على الاتفاق النووي والتي حرم منها نتيجة عدم وفاء الاطراف الاخرى بالتزاماتها في الاتفاق.

واضاف عبداللهيان خلال لقائه بنظيره الالماني هايغو ماس ، ان على امريكا ان تعلم ان محادثات فيينا ليست من اجل اتفاق جديد بل للتأكد من عودتها بشكل كامل الى الاتفاق النووي والالتزام بتعهداتها في الاتفاق وفي القرار الأممي 2231 ، مشيرا الى ان سياسات الادارة الامريكية الحالية هي مواصلة سياسة ترامب في فرض الحظر غير القانوني على ايران.

واكد عبداللهيان على ان مبررات اوروبا المختلفة لعدم الالتزام بتعهداتها بالاتفاق النووي غير مقبولة، داعيا الاطراف الاخرى ان تعود الى فيينا بمواقف جديدة وان تدرك الظروف الجديدة التي بدأت مع الحكومة الايرانية الثالث عشرة.

واشار وزير الخارجية الايراني الى ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين ايران والمانيا ليست بالمستوى المرضي ولابد من تحسينها.

من جهته قال الوزير الالماني ان برلين ملتزمة بالاتفاق النووي وهي تبذل اقصى الجهود لاحياء الاتفاق والمحافظة عليه.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha