مفتي روسيا: نولي اهتماما كبيرا للعلاقات الأخوية مع إيران

موسكو/14 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد رئيس الإدارة الروحية لمسلمي روسيا، رئيس مجلس الإفتاء الروسي، المفتي راويل عين الدين، أن المواطنين المسلمين في روسيا يولون قيمة كبيرة للقاءات الدورية بين قادة البلدين، وكذلك العلاقات الأخوية مع نظرائهم الإيرانيين.

جاء ذلك في اللقاء الذي جرى بين رئيس الإدارة الروحية لمسلمي روسيا، رئيس مجلس الإفتاء الروسي، المفتي راويل عين الدين والسفير الإيراني المفوض فوق العادة لدى روسيا، كاظم جلالي، اليوم (الجمعة).

ونوه مفتي روسيا بالعلاقات الوثيقة التي اقيمت بين قادة روسيا وإيران خلال السنوات الماضية.

وذكر أنه بناء على العلاقات الجيدة بين البلدين، قامت الإدارة الروحية لمسلمي روسيا ومجلس الإفتاء الروسي بتطوير العلاقات الأخوية مع المرجعية الدينية في إيران.

وفيما أشار الى القواسم الثقافية المشتركة بين المسلمين الروس والشعب الإيراني، وخاصة اهتمام التتار الروس بالثقافة واللغة الفارسية، أكد راويل عين الدين على ضرورة استمرار العلاقات الثقافية والدينية وتعزيزها بين البلدين.

الى ذلك، أكد السفير الإيراني لدى روسيا، كاظم جلالي، ان البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى روسيا تبذل قصارى جهدها للحفاظ على العلاقات الجيدة والتعاون بين إيران وروسيا، لا سيما في المجال الديني.

ورحب جلالي بمقترحات الجانب الروسي ووصف العلاقات بين البلدين بأنها في مستوى جيد للغاية وأكد على ضرورة مضاعفة الجهود واهتمام الحكومتين الإيرانية والروسية بالتعاون على الصعيد الدولي في القضايا الثقافية والدينية.

ولفت السفير الإيراني لدى روسيا بشكل خاص، الى أن المفتي الشيخ راويل عين الدين يحظى باحترام خاص وله مكانة كبيرة في الأوساط الدينية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية خاصة في مجال تكريس الحوار البناء وتكامل الآراء، وأعرب عن ثقته بأنه سيتم الحفاظ على التفاعل بين المسلمين الروس والإيرانيين والإرتقاء به على أساس مبادئ الإخاء.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha