امير عبداللهيان يدعو الى حل الازمة الاوكرانية بالطرق السياسية

طهران / 8 ايار / مايو / ارنا – قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : يجب حل الازمة الراهنة في اوكرانيا عبر الطرق السياسية؛ مضيفا : اننا نعارض الحرب في اوكرانيا كما نعارض الحرب في اليمن.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده "امير عبداللهيان" اليوم الاحد مع وزير خارجية بولندا " زبيغنيف راؤو"، الذي يزور طهران حاليا.

واشار وزير الخارجية الى العلاقات التي تمتد لـ 540 عاما بين ايران وبولندا؛ مؤكدا على ان هذه الاواصر العريقة تشكل رصيدا كبيرا لكلا البلدين.

واضاف، انه لا يخفى على احد اليوم مدى الاهمية الكبيرة للمشاورات السياسية بين طهران و وارسو في منطقة غرب اسيا وشرق اوروبا.

كما اشاد بمواقف بولندا الانسانية خلال الازمة الاوكرانية وتعاونها في نقل المواطنين الاوكرانيين والرعايا الايرانيين من هذا البلد وصولا الى ارض الوطن.

امير عبداللهيان، قال في هذا المؤتمر ايضا : ان البلدين ايران وبولندا لديهما طاقات اقتصادية كبيرة، وقد اتفقنا خلال مباحثاتنا اليوم (بحضور وزير خارجية بولندا) لتشكيل لجنة مشتركة على مستوى مساعدي ومدراء الشؤون السياسية بوزارة خارجية البلدين ليعقدوا جولة جديدة من الاجتماعات في غضون الاشهر الثلاثة القادمة.

ولفت في هذا السياق، الى ان الجانبين عقدا في طهران قبل نحو 4 اشهر، مباحثات سياسية مشتركة؛ "وقد تسنّت لي فرصة جيدة اليوم لاستعراض العلاقات الثنائية مع زميلي السيد راؤو".

وكشف وزير الخارجية، انه سيتم على امتداد زيارة الوفد البولندي الحالية لطهران، ابرام وثيقة شاملة للتعاون الثقافي والرياضي والعلمي والاعلامي بين الجانبين، وستنوب وزارة الثقافة والارشاد عن وزارة الخارجية الايرانية في هذا الاتفاق؛ مبينا ان هذه الوثيقة تحظى باهمية كبيرة لكونها تفتح افاقا جديدة للتعاون المشترك بين طهران و وارسو.

كما نوه الى مباحثات وزير الخارجية البولندي الزائر مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف"؛ معلنا انه على ضوء هذا اللقاء سيتجه رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية البولندية على راس وفد خلال الاشهر القادمة الى وارسو.

وعودة الى موضوع الازمة الاوكرانية، قال امير عبداللهيان : نحن اقترحنا منذ بداية الحرب، على ايفاد فريق طبي من 25 عضوا الى الحدود البولندية، لكن تم ابلاغنا بعدم وجود الضرورة على ذلك؛ مردفا نحن مازلنا على استعداد لايفاد هذا الفريق الطبي.

ومضى وزير الخارجية قائلا : اننا ندعو لاجراء مفاوضات سياسية بين اوكرانيا وروسيا لوقف اطلاق النار وانهاء الحرب في اقصر وقت ممكن. 

الى ذلك، قال وزير خارجية بولندا : نحن سنبذل الجهود، عقب انتهاء المفاوضات في فيينا، لرفع مستوى التعاون الاقتصادي بين طهران و وارسو؛ لاننا نرى بان ايران لديها طاقات كامنة كبيرة. 

واضاف "راؤو" خلال اللقاء مع امير عبداللهيان اليوم، اننا نعتقد بانه من واجب السياسيين ان يهيئوا بيئة مناسبة لنشاطات رجال الاعمال وشركات قطاعي الخاص والعام في بلدانهم.

وحول الازمة الاوكرانية، صرح ان "بولندا تعتقد بان هذه الحرب تنبع من العنف، وبناء على القانون الدولي سيكون من حق اوكرانيا كدولة مستقلة ان تدافع عن اراضيها"؛ على حد تعبير الوزير البولندي.  

وعلى صعيد اخر وجّه "راؤو" خطابه الى "امير عبداللهيان"، قائلا : اعتقد بانكم تعلمون ان احد اهداف زيارتي الحالية لطهران، يعود الى ذكرى وصول اللاجئين البولنديين الى ايران.

واضاف : لقد قدم الايرانيون (انذك) دعما كبيرا الى اللاجئين الاوكرانيين الذين جاؤوا عبر سيبيريا، ونحن نشكر ايران على هذا الموقف. 

وعن التوافقات التي جرت بين الوفد البولندي مع المسؤولين الايرانيين اليوم، اكد انها تشكل "خطوة اولى" فقط.

كما اشار الى مباحثاته اليوم، فضلا عن وزير الخارجية، مع رئيس البرلمان الايراني، كما سيلتقي برئيس الجمهورية الاسلامية؛ مبينا ان هذه المباحثات ستؤدي الى تعزيز العلاقات بين وارسو وطهران، ومعربا عن سعادته بشان توقيع اتفاقات لمزيد من التعاون بين الجانبين.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha