اللواء سلامي يشيد بالمواطنين وقوى الامن الداخلي لضمان النظام والأمن خلال مراسم عاشوراء

طهران / 4 ايلول / سبتمبر /ارنا - أشاد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، بجهود قوى الامن الداخلي الدؤوبة والواعية لضمان النظام والأمن خلال مراسم عزاء العشرة الاولى من شهر محرم الحرام احياء لذكرى استشهاد ابي عبدالله الحسين (ع) وتعاون الشعب في هذا الصدد.

وقال اللواء سلامي في اتصال هاتفي مع قائد قوى الامن الداخلي العميد حسين أشتري الخميس: اننا نشكر الباري تعالى، انه ورغم الدعاية المسمومة لأعداء الإسلام ومحرم، فإن مراسم العزاء لسيد الشهداء أبي عبد الله الحسين (ع) قد جرت بمنتهى الامن والنظام في التخطيط الدقيق والواعي من قبل قوى الامن الداخلي وتعاون سائر القوى الامنية ولاسيما مشاركة المواطنين الواعين والملتزمين بالقانون رغم الظروف الخاصة بسبب تفشي فيروس كورونا والقيود التي فرضتها الإجراءات الصحية، لتسجل بذلك تجربة فريدة في التاريخ.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري الإيراني مشاركة الشعب الإيراني العزيز المهيبة في إقامة مراسم العزاء في يومي التاسع والعاشر من محرم تلبية لتوصيات قائد الثورة الاسلامية والتزاما بالبروتوكولات الصحية بانها جديرة بالاشادة والتاسي وقال ان تعاون والتزام المعزين والمواكب الحسينية بتوصيات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا دليل على شموخ وعظمة وعزة الشعب الايراني والتزامه بصون نعمة الامن وصحة المجتمع الأمر الذي ساعد كوادر الامن الداخلي والصحة لتادية مهامهم في هذه الظروف الحرجة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =