لجنة دعم الشعب الفلسطيني تصدر بيانا في ذكرى الإنتفاضة الثانية

طهران/30 أيلول/سبتمبر/إرنا- أصدرت لجنة دعم الثورة الإسلامية للشعب الفلسطيني بيانا في ذكرى الانتفاضة الثانية ويوم التضامن والتعاطف مع الأطفال الفلسطينيين، دعت فيه الى دعم جهود الشعب الفلسطيني في مسيرته السامية، والقضاء على الكيان الصهيوني القاتل للأطفال وتحرير القدس الشريف.

وصرحت في بيانها اللجنة الإيرانية لدعم الثورة الإسلامية للشعب الفلسطيني: ان جثث الأطفال الفلسطينيين أدمت قلوب العالم، لكن العدو الصهيوني ما زال يرتكب كل يوم جرائم حرب لا حصر لها. وأضافت، ان اطلاق قائد الثورة الإسلامية تسمية "الكيان القاتل للأطفال" على هذا الكيان المشؤوم جاءت بشكل صحيح وبحكمة، حيث ان استشهاد 4 آلاف طفل فلسطيني، واصابة 2700 خلال احتجاجات واشتباكات وعمليات اضطهاد وقمع، واعتقال 50 ألف طفل فلسطيني آخر، والـ 160 طفلا فلسطينيا الذين يقبعون حاليا في السجون الإسرائيلية، ويتعرض 95 في المائة منهم للتعذيب في المعتقلات، والـ 45 ألف طفل فلسطيني معاق خير دليل على ذلك.

وقال البيان: اليوم ورغم حصار الفلسطينيين وإقدام الكيان الصهيوني على قطع الكهرباء والماء، الذي جعل الحياة صعبة على الناس، خاصة في ظروف تفشي فيروس كورونا، قد حافظ الفلسطينيون على روح المقاومة وما زالوا يطالبون بحقوقهم كالماضي، حيث اتحدت واحتجت بالإجماع جميع الفصائل الفلسطينية، بما في ذلك السلطة الفلسطينية والجهاد الإسلامي وحماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية على تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين والكيان الصهيوني.

وخلص البيان الى القول بأن لجنة دعم الثورة الإسلامية للشعب الفلسطيني، فيما تدعم جهود هذا الشعب المضطهد في السعي لتحقيق مثله السامية، تدعو إلى القضاء على الكيان الصهيوني القاتل للأطفال وتحرير القدس الشريف وفلسطين من النهر إلى البحر، وإجراء استفتاء عام، المبادرة التي طرحها سماحة قائد الثورة الإسلامية (مد ظله العالي) وصوتت عليها الأمم المتحدة.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =