السفير الإيراني في باكو يعلق على تغريدات الرئيس الأذربيجاني

باكو/ 23 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا – تعليقا على تغريدات الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بشأن تحرير المناطق الاذربيجانية الحدودية مع إيران، كتب سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكو عباس موسوي على تويتر: إن حدود البلدين الجارين ستبقى دائما "حدود صداقة وسلام وأمن " .

وكتب موسوي على حسابه في تويتر مخاطبا الرئيس الهام علييف اليوم الجمعة: سيادة الرئيس، أن الحدود الممتدة لمسافة 760 كم بين الجمهورية الإسلامية وجمهورية أذربيجان، ستبقى إلى الأبد حدود الصداقة والسلام والأمن لشعبي البلدين الجارين دون وجود وتدخل القوى الأجنبية .

وأضاف السفير الإيراني، إن الإيرانيين سعداء بسرور إخوانهم وأخواتهم المسلمين الأذربيجانيين.

وغرد الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف الليلة الماضية معلنا تحرير 21 قرية من احتلال القوات الأرمينية، بما في ذلك المناطق السكنية على الحدود مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية على طول نهر ارس في قره باغ ، وكتب : مع تحرير قصبة أقبند مدينة "زانجيلان" تمت السيطرة بشكل كامل على الحدود المشتركة بين جمهورية أذربيجان وإيران، وفي هذا الصدد، أهنئ شعبي جمهورية أذربيجان وإيران.

وبدأت جولة جديدة من الحرب على قره باغ في 27 سبتمبر من هذا العام، تمكنت خلالها القوات الأذربيجانية من تحرير أجزاء من أراضيها المحتلة التي احتلتها القوات الأرمينية في أوائل التسعينيات.

انتهى** 2344
 

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =