واعظي: الاساءة الى النبي الاكرم (ص) خطوة بعيدة عن النضج السياسي

طهران / 28 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي، الاساءة الى النبي الاكرم (ص) خطوة بعيدة عن النضج والعقلانية السياسية.

وكتب واعظي في مدونة له في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "اينستغرام" مساء الثلاثاء: ان احترام عقائد الاخرين يعد من مبادئ الديمقراطية وضمن بديهيات الاخلاق والانسانية. دعم الممارسات المسيئة للنبي الاكرم (ص) بذريعة الدفاع عن حرية التعبير لاشك يعد خطوة بعيدة عن النضج والعقلانية السياسية.

واضاف: ان حرية التعبير لا تعني السماح لانتهاك حقوق المواطنة والمبادئ الاخلاقية وان لم تترافق مع التزام المسؤولية يمكنها ان تؤدي الى اثارة الكراهية وانتهاك حقوق الاخرين وحتى ان تتحول في النهاية الى عنصر مضاد لنفسه. ان الدعم المثير للتساؤل وغير المبرر من قبل الرئيس الفرنسي للتجرؤ على نبي الاسلام، والذي من المحتمل انه جاء للتعتيم على بعض المشاكل الكبرى في السياسة الداخلية لهذا البلد، ليس مقبولا على الاطلاق.

وقال واعظي: ان النتيجة لهذه الخطوة هي اثارة الكراهية وتشديد حالة التخويف من الاسلام (اسلاموفوبيا) وسترتد تداعياتها على الشعب الفرنسي اكثر من غيره. ان المتوقع من المسؤولين الفرنسيين العمل عبر تفهم الظروف على اتخاذ الخطوات بصورة مسؤولة والحيلولة دون استمرار عجلة الاساءة والاستفزاز واثارة الكراهية والتي من شانها ان تؤدي لجرح مشاعر ملايين المسلمين في انحاء العالم.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =