محامون إيرانيون يدعمون الدبلوماسي الإيراني المحتجز

طهران/12 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- سلم جمع من المحامين والحقوقيين وأساتذة الجامعة الإيرانيين بيانا الى مكتب الأمم المتحدة في طهران، أصدروه دعما للدبلوماسي الإيراني المحتجز "أسد الله أسدي".

ووقع على البيان حتى الآن ألف و842 شخصا من الحقوقيين وأساتذة الجامعات الإيرانيين.

كما تم أمس الأربعاء، التوقيع على البيان بشكل رمزي من قبل عدد آخر من المحامين والحقوقيين.

وانتقد البيان بشدة ألمانيا وبلجيكا لانتهاكهما الأعراف الدبلوماسية ودعا الأمم المتحدة إلى محاسبتهما على هذه الإجراءات.

واحتجز المستشار الثالث للسفارة الإيرانية في النمسا، أسد الله أسدي، في 1  يوليو/ تموز 2018 أثناء عبوره الحدود إلى ألمانيا.

وفي ذات السياق، كان صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعدّ اعتقال الدبلوماسي الايراني اسد الله اسدي في اوروبا، اجراء غير قانوني وانتهاكا سافرا للاسس والمعايير الدولية وقرارات مؤتمر فيينا عام 1961؛ وانطلاقا من ذلك قدمت في وقت سابق احتجاجا رسميا شديد اللهجة الى مسؤولي الدول الاوروبية المعنية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =