فرض الحظر على جامعة المصطفى العالمية وصمة عار أخرى في السجل الأمريكي

قم/22 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- قال مدير الحوزات العلمية في الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي رضا اعرافي : ان فرض الحظر على جامعة المصطفى الدولية وصمة عار آخرى في السجل الامريكي الطويل من الجرائم ضد ايران وشعبها.

واضاف آية الله اعرافي في بيان رداً على فرض الحظر على جامعة المصطفى العالمية: ان جامعة المصطفى من أكبر المعاهد العلمية الحوزوية في البلاد وواحدة من أعرق الجامعات العالمية التي لها عضوية في عدة مؤسسات دولية مهمة ووقعت عشرات مذكرات التفاهم مع المراكز والجامعات المحلية والعالمية المرموقة، واليوم وبعد عشرات السنين من الجهود، قدمت مساهمة كبيرة في العلاقات العلمية والتعليمية والبحثية الإسلامية وكانت دائمًا رمزًا للتوجه والعقلانية والاعتدال وقدمت الاف الخريجين للعالم.

وتابع البيان: ان فرض الحظر على مثل هذه المجموعة العلمية الدولية، التي تخدم الإنسانية والتقدم والعدالة والبحث عن الحقيقة، مؤشر على غطرسة وهيمنة وعدوان الادارة الامريكية الظالمة التي تقتل وتحرض على الحرب وخيانة الأمم وتدافع عن الأنظمة الرجعية والسلطوية واغتيال النخب العلمية والعلماء وقتل الملايين من الأبرياء في العالم وخاصة في البلدان الإسلامية.

واكد البيان ان الحوزات العلمية تدين هذا العمل غير العقلاني وغير الإنساني وتعلن أن هذا الحظر، كغيره من العقوبات ضد إيران، لن يفلح ولن تنتج عنه سوى الفضيحة وتسريع انحدار الولايات المتحدة والصهيونية العالمية وفي المقابل تقدم وتماسك الإيرانيين.

واضاف البيان: إن الحوزات العلمية وجامعة المصطفى وجميع المؤسسات العلمية والثقافية في البلاد ستكون أكثر تصميماً من أي وقت مضى للوصول إلى القمم العلمية عبر اجتياز المسارات الصعبة وعبور حدود المعرفة وقيادة الحضارة الإسلامية الجديدة وتامل لمستقبل مشرق للجمهورية الإسلامية الايرانية حكومة وشعبا لتجاوز جميع العقوبات والعقبات وتصل إلى مكانة دولية جديرة بها.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية يوم 8ديسمبر ، عن إضافة اسم حسن إيرلو ، سفير الجمهورية الإسلامية  الايرانية في اليمن وجامعة المصطفى الدولية، إلى قائمة الأفراد والمؤسسات الخاضعة لعقوبات مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (اوفك).

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =