الحاج قاسم سليماني شريك في انتصارات المقاومة الفلسطينية

طهران/ 30 كانون الاول/ديسمبر/ارنا- قال ممثل مكتب الجهاد الإسلامي في إيران انه كان للحاج قاسم سليماني دور كبير في دعم المقاومة الفلسطينية والقضية الفلسطينية بشكل عام وفي تأهيل قوات المقاومة الفلسطينية في داخل وخارج فلسطين بشكل خاص من خلال اقامة دورات تدريبية وهو شريك في الانتصارات التي حققتها المقاومة الفلسطينية.

واضاف ناصر أبو شريف، في مقابلة مع وكالة الجمهورية الإسلامية للانباء (ارنا)، ان الثورة الاسلامية هي التي اخذت على عاتقها دعم القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع ضد الاحتلال الصهيوني.
واشاد ابو شريف بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم الانتفاضة الفلسطينية اعلاميا وسياسيا  والى أخر واكد انه ظهر دور الحاج قاسم بشكل بارز من خلال مواجهة السياسات الغربية في العراق وافغاستان وسوريا ومواجهة الحروب التي شنتها اسرائيل ضد لبنان من اجل القضاء على المقاومة الاسلامية في جنوب لبنان وشددت بان ايران تكون شريكة في انتصارات المقاومة في قطاع غزة.

واشار الى محاولة الغرب لايجاد الشرق الاوسط الجديد وشن الحروب في قطاع غزة وقال بالتاكيد لقوات القدس والحاج قاسم سليماني دور كبير في دعم المقاومة و لفت الى انه بدأت بعد عام 2005 عملية تاهيل قوات المقاومة وتدريبها وتسليحها في قطاع غزة  لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي عسكريا ليس فقط بالحجر والسكين بل انما بالصاروخ.

وتطرق الى دور الحاج قاسم سليماني في تاهيل المقاومة الفلسطينية في داخل وخارج فلسطين حتي في ايران من خلال اقامة دورات وكان للحاج قاسم واخوانه وقوات القدس دور كبير في انتصارات المقاومة وايران تكون شريكة في انتصارات المقاومة في قطاع غزة.

واكد ان الهجمة الغربية تستهدف الامة الاسلامية في العراق وافغانستان وايران وسوريا وفي محور المقاومة واليمن بشكل كبير وكان للحاج قاسم احد ابرز القيادات التي واجهت المشاريع والمخططات الغربية وله دور كبير في دعم القضية الفلسطينية من خلال دعم مشروع المقاومة الفلسطينية بشكل خاص وكانت له علاقات مع فصائل فلسطينية وعمل على تعزيز التنسيق بينها وكل هذا الجهد مشكور.

واضاف ان الحاج سليماني كان يدعم القضية الفلسطينية حتى في العراق بصفتها كانت جزءا من مشروع المقاومة ومواجهة الكيان الصهيوني كما انه قام بخلق جبهة المقاومة من الناس المستضعفين والمخلصين بالمقاومة في اليمن.

وحول اوضاع قطاع غزة قال ابو شريف ان امكانيات قطاع غزة ضئيلة جدا وتواجه مشاكل اقتصادية كثيرة بما فيها مشكلة نقص المياه والكهرباء وتفشي وباء كورونا حيث تفاقمت اوضاع ماساوية في قطاع غزة منذ عام 2007  التي فرضت عليه الحصار الاسرائيلي لكن هناك ارادة كبيرة وايمان راسخ في قطاع غزة وهذا جزء من مشروع المقاومة وللحاج قاسم دور بارز في خلق ميزان الردع للكيان الصهيوني.

واضاف انه ورغم للكيان الصهيوني تجارب متنوعة لكن لم يستطع من تحقيق اهدافه في قطاع غزة لذلك دخل الاحتلال في المعارك تجاه قطاع غزة مثل ما حدث في جنوب لبنان.

واكد ابو شريف نحن نستغل ابسط الامكانيات بكل ايمان وصبر كبير ضد اكبر امكانيات اسرائيل لان لديها قوة كبيرة تدعمه الولايات المتحدة وللاسف الشديد هناك بعض الدول العربية قامت بالتطبيع مؤكدا اننا نامل بتحقيق الانجازات بايماننا وصبرنا ووحدتنا.
انتهى** 1453
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha