السفارة الايرانية بصنعاء تقيم فعالية لإحياء ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني

طهران / 3 كانون الثاني /يناير /ارنا- أقامت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء ،الأحد ٣ يناير كانون الثاني ٢٠٢١ فعالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهم .

حضر الفعالية عدد من أعضاء المجلس السياسي الأعلى في اليمن، و وزراء حكومة الانقاذ الوطني، وأعضاء من المكتب السياسي لأنصار الله، بالإضافة إلى ممثلي الأحزاب السياسية اليمنية وعدد من الناشطين والاعلاميين .

و في مستهل كلمته رحب سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليمن حسن ايرلو بالحاضرين، وترحم على روح الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاق دربهم وعلى جميع شهداء المقاومة .

وأكد السفير ايرلو أن اقامة هذه الفعالية يدل على مدى عمق العلاقة بين اليمن وأيران، مشيراً الى أنهم سيمضون في تطوير العلاقات بين البلدين و على كافة المستويات .

من جانبه أكد عضو المكتب السياسي لأنصار الله عبد الوهاب المحبشي أن الشهيد سليماني كان يعرف ميدان المواجهة في هذا الزمن الصعب نصرة لدين الله والمستضعفين من عباده، وكان جندي الاسلام، الذي لم ينحصر على جغرافيا معينة وانما كانت بوصلته في عدة بقاع العالم.

وأشار المحبشي الى أن الشهيد الحاج قاسم سليماني قد اتحد مع الرئيس الشهيد صالح الصماد في طريقة الاستشهاد ومعرفة هوية القاتل، كما أنه كان قدوة لكل مؤمن وقد كسر الحواجز التي تُعيق اجتماع الأمة.

يُذكر أن اليمنيين قد أقاموا خلال اليومين الماضيين العديد من الفعاليات إحياء للذكرى السنوية لاستشهاد القائدين سليماني والمهندس. مؤكدين على مكانة الشهيد قاسم سليماني ورفاق دربه، في قلوب الشعب اليمني وأنهم مستمرون على نفس النهج في مواجهة قوى الاستكبار العالمي أمريكا واسرائيل.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
captcha