جهانغيري يؤكد على ضرورة دعم الشركات المعرفية في ايران

طهران / 18 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، على دور الشباب الايراني المبدع والمتخصص بوصفه "اكبر رصيد في البلاد"؛ داعيا الى التعريف بالدور التنموي للشركات المعرفية و واحات العلوم والتكنولوجيا والشركات الناشئة الايرانية، وازالة العقبات من مسارها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده جهانغيري اليوم الاثنين مع رؤساء مجلسي امناء واحة "برديس للعلوم والتكنولوجيا" و"واحة برديس للسلامة الصحية" (في ضواحي طهران)؛ حضره كل من مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية، ورئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية.

ونوه النائب الاول لرئيس الجمهورية، بالسياسات الرئيسية لوزارة العلوم والابحاث والتقنية، وايضا وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي، الى جانب المعاونية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية وغيرها من المؤسسات المعنية في ايران، والتي تهدف الى توفير ظروف مناسبة لموائمة التطورات العلمية في ايران مع اخر المستجدات العلمية على صعيد العالم؛ بما يسهم في تحويل العلم الى مصدر لتحقيق القيمة المضافة في البلاد.

واشاد جهانغيري، بالدور التنموي الذي تضطلع به واحات العلوم والتكنولوجيا في ايران؛ مبينا انها تهتم من جهة بجانب العلوم والتقنية، ومن جهة اخرى فهي على صلة بالاسواق والمجتمع؛ ومعربا عن ارتياحه لتزايد اعداد الواحات العلمية والشركات المعرفية الايرانية بنحو ملحوظ خلال الفترة الاخيرة.

واردف : انه بناء على توجهات الحكومة خلال السنوات الاخيرة لدعم الشركات المعرفية في اطار مشروع الاقتصاد المقاوم، وارساء اسس الاقتصاد المعرفي، فقد ازداد عدد الشركات القائمة على المعرفة وعائداتها بنحو مثير للاهتمام في ايران.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha