قريبا.. إيران تغدو واحدة من أكبر مصنعي اللقاحات في العالم

قزوين/15 شباط/فبراير/إرنا- صرح وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي، سعيد نمكي، أن إيران ستصبح واحدة من أكبر مصنعي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وفي تصريح له اليوم (الإثنين) في إجتماع لجنة مكافحة كورونا في محافظة قزوين (غربي طهران)، أضاف نمكي: لقد كرسنا جل جهودنا لإنتاج لقاحات محلية ولحسن الحظ اجتاز لقاح "بركت" المرحلة الأولى بشكل جيد، كما ستبدأ الإختبارات على لقاح "رازي"، وهناك عدة شركات إيرانية أخرى تعمل في هذا المجال.

وتابع: سيتم انتاج أحد اللقاحات الأكثر فاعلية في "معهد باستور" ونأمل أن نطرحه في السوق بحلول شهر أيار/مايو لأن المراحل الأولية لاختبار هذا اللقاح قد اكتملت.

وعلى صعيد آخر، أشار نمكي الى استيراد لقاح "سبوتنيك-في" الروسي، مؤكدا ان استيراد هذا اللقاح تم بعد تنفيذ إجراءات ودراسات عديدة، وأشار الى انه اختار نجله لتلقي أول جرعة من اللقاح.

وأضاف، انه سيتم قريبا استيراد لقاح آخر وهو اللقاح الصيني وسيتم تطعيم الفئات الأكثر عرضة للخطر قبل نهاية العام الجاري (الإيراني-ينتهي في 20 آذار/مارس)، مشيرا الى اقرار وثيقة تطعيم وطنية يتم بموجبها تطعيم مختلف الفئات حسب الأولوية.

وصرح وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي، سعيد نمكي، "ان إيران ستصبح واحدة من أكبر مصنعي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وستقوم بتصدير اللقاح لجميع دول العالم".

وأكد أن بحلول أيلول/سبتمبر المقبل، سيتم تطعيم معظم الفئات الأكثر عرضة للخطر، وبعد ثلاثة أشهر من ذلك، سيتم تطعيم 70 في المائة من السكان لكسر سلسلة العدوى.

كما شدد نمكي على ضرورة وضع جميع مستشفيات البلاد في حالة تأهب قصوى لاحتواء حالات الإصابة المحتملة بفيروس كورونا المتحور.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =