نشارك تجربة إيران الناجحة في إدارة كورونا مع جميع الدول

طهران/17 شباط/فبراير/إرنا- أكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، ان المنظمة مستمرة في دعم إيران، مضيفا أن من أهم الإجراءات التي يجب أن تتخذها إيران هي مشاركة تجربتها الناجحة في إدارة فيروس كورونا مع الدول حتى نتمكن من تقاسم هذه الخبرات ليس على المستوى الإقليمي، ولكن على نطاق أوسع.

وعلى هامش لقائه مع وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، سعيد نمكي، اليوم (الأربعاء)، أضاف المنظري، "ان هذه هي زيارتي الثالثة إلى وطني الثاني إيران". وخلال هذه الزيارة، رأيت عن كثب إنجازات إيران وما فعلته وكيف واجهت التحديات التي فرضها كوفيد- 19 ونوعية إدارتها للأزمة الناجمة عن الوباء.

وصرح المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: إن أحد التدابير المتميزة لإيران هو إنشاء عيادات متنقلة للعشائر الرحل. مؤكدا ان هذه التجربة الإيرانية ناجحة وفريدة من نوعها. وذلك لضمان حصول جميع الأفراد والشرائح والفئات المجتمعية على الخدمات الصحية.

وتابع: ان وزارة الصحة الإيرانية نجحت في تقديم الخدمات الخاصة للمصابين بكورونا وفي نفس الوقت قدمت الخدمات الصحية للمصابين بالأمراض الأخرى، مما يرمز الى الاستراتيجيات الشاملة لإيران.

وقال: إيران بارزة في نشر نتائج الأبحاث وهي تعمل جاهدة على إنتاج مستلزمات طبية ووقائية ولقاحات ولا ينبغي أن تقتصر هذه التجربة على إيران بل يجب أن تكون قادرة على تصدير هذه السلع لكي تتحول هذه الجهود والإنجازات الى تجربة دولية ناجحة.

وأضاف، "انني لاحظت أن الحكومة والقطاعات المختلفة في إيران ملتزمة بالتعاون الكامل في مكافحة كورونا".

وأعرب المنظري عن شكره لوزير الصحة الإيراني على إعطاء المنظمة هذه الفرصة، مضيفا "ان إيران من أوائل الدول التي قبلت الوفد الفني لمنظمة الصحة العالمية وتمكنا من الاستفادة من خبرات هذا الوفد وتقاسم هذه الخبرات مع الدول الأخرى".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =