محادثات بين ايران وفنزويلا لتنمية التعاون السياحي

طهران / 24 شباط/فبراير /ارنا- تباحث وزير التراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية الايراني علي اصغر مؤنسان ووزير السياحة الفنزويلي علي بادرون بشان تنمية التعاون السياحي بين البلدين.

وخلال هذا اللقاء الذي جرى في طهران مساء الثلاثاء قال مؤنسان: ان ايران وفنزويلا تربطهما علاقات تعاون في مختلف المجالات ونامل باستمرار هذا التعاون في المجال السياحي ايضا وان نشهد خلال زيارة وزير السياحة الفنزويلي الى ايران تعزيز العلاقات السياحية بين البلدين.

واعتبر زيارة وزير السياحة الفنزويلي بمثابة فرصة جيدة للتعرف على المناطق السياحية والثقافية والطبيعية والتاريخية في ايران، حيث تتضمن الزيارة التي تستغرق 4 ايام زيارة محافظتي كرمان / جنوب/ واصفهان / وسط/ والاطلاع على المناطق السياحية والتاريخية في هاتين المحافظتين.

ووصف القطاع السياحي بمثابة العنصر المرتبط بالشعب كما ان توطيد العلاقات بين بلدان العالم في هذا القطاع يثمر عن المزيد من التقارب واقامة علاقات الصداقة والمحبة بين الشعوب.

من جانبه وصف وزير السياحة الفنزويلي علي بادرون ايران بالبلد الجميل، واكد على بذل الجهود لتوطيد العلاقات بين البلدين لاسيما في القطاع السياحي وأعرب عن سروره لزيارة طهران، موضحاً: انها زيارتي الثانية الى البلد الجميل ايران وآمل أن نتمكن من توطيد العلاقات بين البلدين في القطاع السياحي.

وقال انه يفخر بزيارة ايران ولقاء شعبها البطل مهنئا بالذكرى الثانية والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية ووصفها بالمنعطف في تاريخ ايران.

واشار الى المناطق السياحية في كلا البلدين، عادّا فنزويلا بأنها من بين البلدان العشرة الاولى في العالم على صعيد السياحية البيئية.

ونوه الى ان العلاقات بين البلدين تعود الى 70 عاما مضت لكن ذروتها تعود الى عقدين، معربا عن ابتهاجه للعلاقات الوثيقة القائمة بين ايران وفنزويلا.

ولفت الى ان الرئيس الفنزويلي يبذل جهوده لتوطيد العلاقات بين البلدين وفي هذا السياق يعد القطاع السياحي من أهم مجالات التعاون بينهما حيث ان المواطنين هم اللاعبون الرئيسيون في هذا المضمار.

واكد اهمية تعرف الشعبين الايراني والفنزويلي على المناطق السياحية والطبيعية والثقافية كل في البلد الآخر واعتبر تسيير رحلات مباشرة بين  طهران وكراكاس من أهم عناصر توطيد العلاقات السياحية بين البلدين.

ونوه الى انه من خلال لقاءاته بممثلي القطاع الخاص ومذكرات التفاهم التي سيتم التوقيع عليها بين الجانبين سيسعى الى توطيد العلاقات السياحية بين ايران وفنزويلا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha