مساعد رئيس الجمهورية: مستعدون لتصدير التكنولوجيا والمعدات الطبية إلى سوريا

طهران / 2 اذار /مارس /ارنا- أكد مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية للشؤون العلمية والتكنولوجية سورنا ستاري، خلال لقائه وزير الصحة السوري حسن الغباش، استعداد إيران لتصدير التكنولوجيا والمعدات الطبية إلى سوريا.

وخلال اللقاء الذي جرى اليوم الثلاثاء في دمشق اشار ستاري إلى أن التكنولوجيا والابداعات في إيران شهدت نموا كبيرًا خلال السنوات الاخيرة في ظل أنشطة اللاعبين والعناصر المؤثرة في هذا القطاع وقال: لقد أوصلتنا الشركات المعرفية والمبدعة الآن إلى نقطة جعلتنا نحظى اليوم بقدرات كبيرة في العديد من المجالات مثل الادوية والمعدات الطبية والبيوتكنولوجيا.

ونوه ستاري إلى توفير الاحتياجات التكنولوجية خلال تفشي كورونا ، قائلا: ان أجهزة التنفس "ونتيلاتور" وغيرها من المعدات المطلوبة في هذا الوقت ، تم إنتاجها بسرعة من قبل الشركات التكنولوجية والمعرفية في إيران ، وتم تصدير بعضها إلى سوريا وهي ذات مواصفات أوروبية.

واضاف: ان إيران مستعدة للتعاون مع سوريا في مجالات مثل توفير الأدوية والمعدات الطبية وتقديم التدريبات اللازمة، فعلى سبيل المثال تم في إيران تصميم وإنتاج اجهزة محاكاة طبية وفقًا للمواصفات القياسية والتي لها العديد من التطبيقات في هذا المجال ونحن على استعداد لتقديم هذه الأجهزة إلى سوريا أيضًا.

واشار ستاري رئيس اللجنة الوطنية للنخب في الجمهورية الاسلامية الى بدء تصدير العامل 7 (Factor 7) الى سوريا قبل اسبوعين وقال: اننا وفي ضوء امكانيات الشركات التكنولوجية والمعرفية في البلاد قادرون على انتاج اي دواء متطور كما تحققت انجازات تكنولوجية كبيرة يمكننا بواسطتها تشخيص سلامة الاغذية.

بدوره اعتبر وزير الصحة السوري حسن الغباش خلال اللقاء انه من الجيد لو توفرت امكانية ايفاد بعض الأطباء السوريين إلى إيران للدخول في دورات قصيرة نظرا للحصار المفروض على سوريا وضآلة الامكانيات التي يتم استيرادها من الدول الاخرى بسبب هذا الامر.

واكد الغباش التزام سوريا بالقواعد واعتبر استيراد الأدوية من إيران مهما للغاية بالنسبة لسوريا ولا يسمح لأي طبيب باستيراد أدوية فاقدة للمواصفات ، لأنه يجب استيراد الأدوية عالية الجودة إلى البلاد من خلال قنوات معروفة رسميًا.

واشار وزير الصحة السوري الى الدور الكبير للادوية البيوتكنولوجية الإيرانية في علاج الأمراض المستعصية، وقال: إننا نركز بشكل كبير على هذه الأدوية ونوفد فرق خبراء إلى إيران لزيارة مصانع الأدوية فيها.

ويزور مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية للشؤون العلمية والتكنولوجية سورنا ستاري سوريا على راس وفد كبير يضم مندوبين عن 40 شركة معرفية وابداعية.

والتقى ستاري خلال الزيارة رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس ووزير الابحاث والتعليم العالي بسام ابراهيم ووزير الزراعة محمد حسان قطنا ووزير الصناعة زياد صباغ.

كما شارك مساعد الرئيس الايراني في ملتقى سوري إيراني لتسهيل التعاون العلمي والاقتصادي والتكنولوجي جمع مديري وممثلي نحو أربعين شركة إيرانية في مختلف الاختصاصات التقنية والطبية والهندسية والصناعية مع رؤساء وممثلي عدد من المؤسسات العلمية والبحثية والفعاليات الاقتصادية السورية لمناقشة آفاق التعاون العلمي والاقتصادي بين البلدين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha