مساعدات الأمم المتحدة تغطي 6٪ فقط من احتياجات اللاجئين الأجانب في خراسان الرضوية

مشهد المقدسة/3 آذار/مارس/إرنا- أكد المدير العام لدائرة الرعايا الأجانب والمهاجرين في محافظة خراسان الرضوية (شمال شرقي البلاد)، محمد تقي هاشمي، ان إجمالي مساعدات الأمم المتحدة للاجئين الأجانب الذين يعيشون في هذه المحافظة لا يوفر سوى 5 إلى 6 بالمائة من احتياجاتهم السنوية.

وفي حوار مع مراسل إرنا اليوم (الأربعاء)، أضاف هاشمي، ان عدد اللاجئين الأجانب الذين يعيشون في محافظة خراسان الرضوية يبلغ نحو 150 ألفا، معظمهم من الرعايا الأفغان ولديهم بطاقات تعريفية، والرعايا العراقيين الذين يعيشون في هذه المحافظة لديهم أيضا بطاقات هوية.

وتابع: بحسب مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في إيران، فإن المساعدات التي تقدمها هذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة لطالبي اللجوء الأجانب المقيمين في خراسان الرضوية تبلغ نحو 300 ألف دولار سنويا، أي أن حصة كل طالب لجوء 2 دولار في السنة!

واعتبر المدير العام لدائرة الرعايا الأجانب والمهاجرين في محافظة خراسان الرضوية، المساعدات السنوية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة للاجئين الأجانب في المحافظة بأنها "لا شيء يذكر" وأضاف انه، لا يتم توفير معلومات مناسبة للرعايا الأجانب حول مقدار وطريقة الحصول على هذه المساعدات، كما لا يتم على الاطلاق الحديث حول نفقات المعيشة الأخرى للرعايا الأجانب المقيمين في إيران، والتي توفرها الحكومة الإيرانية وتتمثل في خدمات النقل، والصحة، والتعليم والدعم الذي يتعلق بالمياه و خدمات الكهرباء، والطاقة والوقود.

وأضاف، ان في الوقت الحالي، يتمتع 58 ألفا من الرعايا الأجانب في خراسان الرضوية، من ذات الخدمات التعليمية الموفرة للمواطنين الإيرانيين.

وحسب احصائيات دائرة الرعايا الأجانب والمهاجرين في محافظة خراسان الرضوية، يقيم حاليا 320 ألف مواطن أفغاني في هذه المحافظة بشكل قانوني.

كما يتواجد نحو 70 ألف شخص من الرعايا الأفغان بشكل غير قانوني في محافظة خراسان الرضوية التي يبلغ عدد سكانها 6.9 مليون نسمة، وفقا لتقديرات المؤسسات الرسمية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha