دبلوماسي ايراني: الكيان الصهيوني ضالع في عملية اغتيال الشهيد فخري زادة

لندن / 6 اذار / مارس /ارنا- اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي بان هنالك قرائن واضحة تدل على ضلوع الكيان الصهيوني في عملية اغتيال العالم في المجال النووي والدفاعي الايراني محسن فخري زادة، مشددا على ان ايران لن تدع مثل هذه الاعمال الاجرامية تمر بلا رد.

وقال غريب آبادي في تصريحه الجمعة خلال اجتماع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية: انه في الوقت الذي تلتزم فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية بقوة بمتابعة برنامج نووي سلمي فقد جرى اغتيال عالم نووي اخر منها.

واضاف: هنالك قرائن واضحة تدل على ضلوع الكيان الصهيوني في عملية الاغتيال الاجرامية للدكتور محسن فخري زادة ويجب مساءلة الكيان على ارتكاب هذه الجريمة اللاانسانية.

وتابع السفير الايراني: انه ومع الاخذ بنظر الاعتبار التداعيات السيئة لمثل هذا العمل الرهيب وعواقبه الخطيرة والاستفزازية على السلام والامن الدوليين وان الارهاب بصفته تحديا جادا للمجتمع العالمي بحاجة الى رد فعل جماعي، فاننا ندعو الدول الاعضاء والوكالة الذرية للعمل بالتزاماتها في اطار القوانين الدولية في مكافحة الارهاب وادانة مثل هذا العمل اللاانساني باشد صورة ممكنة.

واكد غريب آبادي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تدع مثل هذه الاعمال الاجرامية تمر بلا رد.

يذكر ان العالم في المجال الدفاعي والنووي الايراني محسن فخري زادة استشهد اثر عملية اغتيال غادرة تعرض لها في مدينة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند بمحافظة طهران يوم الجمعة 27 تشرين الثاني /نوفمبر 2020 .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha