ظريف: الاستهداف المتعمد للمنشآت النووية ارهاب نووي وجريمة حرب

طهران / 13 نيسان / ابريل /ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الاستهداف المتعمد لمنشأة نووية خاضعة لاتفاق الضمانات بانه ارهاب نووي وجريمة حرب.

وفي رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيرش، الاثنين، كتب ظريف: لقد كتبت الى امين عام منظمة الامم المتحدة بان الاستهداف المتعمد لمنشأة نووية خاضعة لاتفاق الضمانات –مع ما يرافقه من مخاطر عالية من التسرب العام والعشوائي للمواد الاشعاعية – يعد ارهابا نوويا وجريمة حرب.

واضاف: ان "إسرائيل" كانت قد هددت باتخاذ إجراءات لمنع احياء خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) بعد الانتخابات الأمريكية وهي الان تتفاخر بذلك.

وقال: إذا كانت الولايات المتحدة تريد تجنب عواقب هذه المقامرة الحمقاء، فيجب عليها التوقف عن اعتبار الإرهاب الاقتصادي الذي ارتكبه الرئيس السابق دونالد ترامب أو الإرهاب النووي الأخير بمثابة اداة تفاوضية وإزالة جميع اجراءات الحظر المفروضة أو التي أعيد فرضها وتغيرت عناوينها منذ تنفيذ الاتفاق النووي.

وأكد قائلأ: انه وبعد التحقق في الوقت المناسب من إزالة جميع اجراءات الحظر الأمريكية، ستستجيب إيران بوقف جميع إجراءاتها التعويضية، اجراءات ستشهد مسارا تصاعدا لافتا في أعقاب التخريب الإرهابي الأخير.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha