طهران واسلام اباد تقفان في خندق واحد لحماية المقاومة الفلسطينية 

اسلام اباد / 6 ايار / مايو / ارنا – اعتبر جمع من الشخصيات الدينية والثقافية البارزة في ايران وباكستان، "يوم القدس العالمي"، تجسيدا للتضامن والدفاع عن فلسطين؛ واكدوا ان طهران واسلام اباد تقفان في خندق واحد لحماية المقاومة الفلسطينية ورفض الكيان الصهيوني.

جاء ذلك خلال الندوة الافتراضية التي نظمتها المستشارية الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية في اسلام اباد اليوم الخميس، بالتعاون مع "مؤسسة الامة الواحدة" و"جماعة العلماء" الباكستانيتين على اعتاب "يوم القدس العالمي" (الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك).

واعلن المنظمون، ان هذه الندوة تهدف الى الحفاظ على قضية القدس واستعراض مؤامرات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وشرح مواقف الامام الخميني (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية تجاه القضية الفلسطينية. 

وفي كلماتهم خلال الندوة، اكد السفير والمستشار الثقافي الايرانيين لدى باكستان الى جانب الشخصيات العلمية والاكاديمية التابعة الى الاحزاب السياسية والدينية الباكستانية، اكدوا على تضامنهم مع الشعب الفلسطيني المظلوم وادانة جرائم الكيان الصهيوني داخل الاراضي المحتلة، واستمرار نهج شهداء المقاومة.  

واستدل المحاضرون بآيات الذكر الحكيم، ليبرهنوا على مواقفهم بأن "القدس مدينة اسلامية وان القضية الفلسطينية هي قضية عالمية، وضرورة التماسك بين المسلمين في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب، والتعاطف مع الشعب الفلسطيني والاشادة بانجازات جبهة المقاومة والمبادرة التاريخية للامام الخميني (ره) المتمثلة في تسمية اخر جمعة من شهر رمضان المبارك، في كل عام، بيوم القدس العالمي".

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
captcha