أوليانوف: منتقدو الاتفاق النووي التقليديون يدركون الآن قيمته بشكل أفضل

لندن/ 9 حزيران/ يونيو/ ارنا - بعد دراسة تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التحقق من تنفيذ الاتفاق النووي من قبل أعضاء مجلس المحكام، قال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا : حتى المنتقدين التقليديين للاتفاق النووي مع إيران يدركون الآن قيمة الاتفاق بشكل أفضل.

وفي تغريدة له على تويتر اليوم الاربعاء اضاف ميخائيل أوليانوف: المحادثات حول التحقق من تنفيذ الاتفاق النووي في اجتماع مجلس الحكام، أظهرت أن  الظروف الحالية تبعث على القلق بشأن الاتفاق النووي بعد ان مارست امريكا الضغوط القصوى.

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي كان قد اصدر تقريرا يوم الاثنين الماضي لاعضاء محلس حكام الوكالة اشار فيه ان انشطة التحقق والمراقبة من قبل الوكالة فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي، قد تاثرت بقرار ايران وقف تنفيذ الالتزامات النووية في اطار الاتفاق النووي والتي تشمل البروتوكول الاضافي.

وناقش مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا التقرير أمس، لكن بحسب كاظم غريب أبادي، سفير إيران والمندوب الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن تقرير الوكالة لا يتناسق ولا يتناغم مع ماضي التعاون بين ايران والوكالة. وقال للصحفيين : ان هذا التقرير لا مصداقية له لأنه مبني على مصادر لا يمكن الوثوق بها وغير مقنعة كذلك لأنها لا تعكس جميع جوانب التعاون والتقدم الحاصل.

واضاف غريب ابادي إن التعاطي البناء يتطلب بيئة ايجابية، والابتعاد عن اصدار أحكام مسبقة وابداء هواجس مصطنعة، وتجنب تضخيم قضايا هامشية  وغير مهمة.

واكد غريب آبادي ضرورة ابتعاد الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن أي أهداف مسيسة وان تتخذ موقفا شفافا ازاء التهديد النووي الصهيوني وترفض عدم انصياع هذا الكيان لمعاهدة حظر الانتشار النووي ورفضه المستمر لاخضاع جميع منشآته ونشاطاته النووية لاجراءات الضمان للوكالة الدولية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha