قائد الأمن الداخلي الإيراني: الألعاب العسكرية العالمية من أهم خطوات التكامل بين الشعوب

طهران/25 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد حسين أشتري، "إن رسالة وهدف الألعاب العسكرية العالمية هي تعزيز الصداقة والتفاعل بين الدول، وهي من أهم المبادرات المتخذة للتكامل بين الشعوب وقد اتخذت إيران خطوة كبيرة في هذا المسار".

وأضاف العميد أشتري في كلمة له اليوم (الخميس)، في الحفل الختامي لبطولة العالم للمصارعة الحرة للعسكريين في دورتها الخامسة والثلاثين في طهران، أضاف، أن الألعاب العسكرية العالمية تعد من أهم خطوات التكامل المتخذة بين الحكومات والشعوب، وان مسابقات المصارعة هي أحد مكونات تحقيق هذه الصداقة".

ولفت إلى أن "بحسب استطلاعات الرأي، قد اتخذت القوات المسلحة الإيرانية خطوات جيدة لتقدم المجلس الدولي للرياضة العسكرية (CISM) نحو أهدافه، وفي هذا الصدد، شهدنا استضافة جيدة لهذا الحدث الرياضي في إيران".

وتابع العميد أشتري: "بصفتي قائد قوى الأمن الداخلي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أعرب عن بالغ شكري وتقديري لما بذلته المؤسسات الدولية والفرق والدول المشاركة والمؤسسات والمنظمات المعنية التي كانت الى جانبنا من جهود في سبيل تحقيق هذه الاستضافة اللائقة والمشرفة".

وأقيمت منافسات بطولة العالم للمصارعة الحرة للعسكريين في دورتها الخامسة والثلاثين، يومي 21 و22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري بمشاركة 14 فريقا في قاعة آزادي بطهران التي تتسع لـ12 ألف مقعد. وفي نهاية المطاف، فاز ممثلو الجمهورية الإسلامية الإيرانية بـ 4 ذهبيات و 4 فضيات وميداليتين برونزيتين لتحتل مركز الوصافة.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha