اکاديمي روسي: زيارة الرئيس الايراني الى موسكو مؤشر على حرص البلدين على تعزيز التعاون الثنائي

طهران/5كانون الثاني/يناير/ارنا- قال استاذ كلية العلوم في جمهورية تاتارستان " واديم خومنكو" ان الزيارة التي سيقوم بها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لروسيا تکشف عن مدى اهتمام البلدين بتعزيز العلاقات الثنائية والتخطيط المشترك لترسيخ التعاون بينهما.

واضاف خومنكو اليوم الاربعاء في حديث لمراسل ارنا، ان ايران وروسيا لهما ثقلهما في المنطقة وتمتلكان امكانيات كبيرة يمكن استخدامها في تعزيز العلاقات الثنائية إلا إنه لم تتم الافادة من هذه الامكانيات بشكل مطلوب وهذا ما يفسر المستوى المتدني من التعاون الثنائي بينهما في مجالات العلمية والتقنية وفي مجال الجوفضا.
ولفت الى ان ايران تأتي في المركز الاول على الصعيد العلمي في منطقة الشرق الاوسط وهذا يفسح المجال امام توطيد علاقاتها مع روسيا.

وفيما اشار ان الرئيسين الايراني والروسي اجريا اتصالا هاتفيا العام الماضي وناقشا خلاله القضايا ذات الاهتمام المشترك وكذلك القضايا الاقليمية والدولية، اضاف ان الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الايراني الى موسكو ستكون فرصة لمنافشة فرص التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بما فيه التعاون الفني والعسكري وكذلك في مجال النقل وبناء محطات الكهرباء وتحديث شبكه سكك الحديد.
واضاف ان التعاون الزراعي يأتي ضمن مجالات التعاون بين البلدين ويفسح المجال امام الاستثمار المشترك في مجال الزراعة والصناعة.

يذكر ان رئيس الجمهورية أية الله ابراهيم رئيسي سيزور روسيا في اواخر الشهر الجاري.

انتهى**1110
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha