قائد سلاح البر للحرس الثوري: يأس الاعداء مؤشر للجهوزية الكاملة لقواتنا المسلحة

همدان / 23 كانون الثاني / يناير/ارنا- اعتبر قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور، يأس الاعداء مؤشرا للجهوزية الكاملة للقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

همدان / 23 كانون الثاني / يناير/ارنا- اعتبر قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور، يأس الاعداء مؤشرا للجهوزية الكاملة للقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية.  

وقال العميد باكبور في تصريحه الاحد خلال مراسم تقديم القائد الجديد للواء 32 "انصار الحسين (ع)" في محافظة همدان غرب البلاد: ان الاعداء يشعرون باليأس من التحرك العسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وان يأس وتراجع الاعداء هذا يعود للجهوزية والقدرات القتالية والمعنوية العالية للقوات المسلحة والمقاتلين في البلاد.

واضاف: ان اعداء الجمهورية الاسلامية والزمر الارهابية في الحدود وخارج الحدود كانوا يحملون الكثير من الاجندة والمؤامرات ضد البلاد ولكن بعناية الباري وهمم وجهاد مقاتلين كمقاتلي محافظة همدان قد فشلوا في تحقيق اهدافهم وتم دفع شرورهم عن الشعب والبلاد.

وقال العميد باكبور: ان مقاتلي وحرس الحدود لقوات حرس الثورة قد حرسوا امن الحدود في أسوأ الظروف الجوية بتضحياتهم وصمودهم وان الامن في عمق البلاد مدين لصمود هؤلاء المقاتلين التضحويين.

واعتبر حفظ ورفع مستوى الجهوزية القتالية والمعنوية بين القوات بانه مدرج في جدول اعمال القادة والمدراء في كل مستويات الحرس الثوري وقال: ان الجهوزية والروح المعنوية تحظى باهمية اعلى من الجهوزية القتالية ذلك لان انتصارات الجمهورية الاسلامية في مواجهة الاعداء نابعة من الروح المعنوية والايمان القلبي للشعب والقوات المسلحة..

وختم العميد باكبور تصريحه بالقول: ان الوحدات الان في اوضاع مناسبة لكن هنالك مسافة تفصلنا عن الوضع المنشود لذا تتوجب الدقة وبذل الجهد لتحقيق اوامر وتوقعات قائد الثورة الاسلامية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha