ايران وعمان تؤكدان على تطوير التعاون في مجال التبادل التجاري والنقل البحري

طهران / 18 ايار/مايو/ارنا- أكدت الجمهورية الاسلامية الایرانية وسلطنة عمان على تطوير التعاون في مجال التبادل التجاري والنقل البحري وكذلك الترانزيت الاقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات العماني سعید بن حمود المعولي في مسقط الثلاثاء مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة المدير العام لمنظمة تطوير التجارة الايرانية علي رضا بيمان باك الذي اكد ضرورة تطوير البنى التحتية في مجال الشحن والنقل للسلع من اجل تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال.

واكد الجانبان في هذا اللقاء ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مجال النقل والشحن البحري وكذلك الترانزيت الاقليمي والدولي.

وتقرر ان تدرج ايران وعمان في برامجهما المستقبلية التعاون المشترك طويل الأمد في هذا الخصوص والمتابعة اللازمة لتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين طهران ومسقط لما يصب في مصلحة كلا البلدين.

كما تقرر في هذا اللقاء تشكيل لجنة عمل مشتركة للنقل والشحن البحري بين الجانبين ودراسة السبل والاليات الفنية والدراسات اللازمة في هذا الخصوص.

واكد الجانبان ايضا على متابعة المصادقة على الاتفاقيات المبرمة بين البلدين وادراجها في جدول اعمال لقاء الرئيس الايراني وسلطان عمان في اللقاء المرتقب بينهما.

*سلطنة عمان وإيران تبحثان سبل تعزيز التبادل التجاري

واستقبلت غرفة تجارة وصناعة عمان بمقرها الرئيسي، الثلاثاء، الوفد التجاري الايراني برئاسة علي رضا بيمان باك مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن رضا بن جمعة آل صالح، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان،  قوله إن الزيارة تعد انعكاسا لمساعي البلدين لتعزيز العلاقات الراسخة والتبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف أن الغرفة تعمل على تسيير واستقبال الوفود التجارية وإتاحة المجال أمام أصحاب الأعمال وممثلي القطاع الخاص في البلدين لعقد مثل هذه اللقاءات الثنائية، ومناقشة إبرام الشراكات التي تعمل على تسريع وزيادة التبادل التجاري والاستثماري.

وقال إن هذه اللقاءات ستفتح آفاقا جديدة للعمل التجاري والاستثماري المشترك في أهم القطاعات الواعدة إضافة إلى تطوير وتسهيل آليات العمل التجاري المتبادل بين الجانبين سعيا إلى إيجاد تنوع اقتصادي يحقق تطلعات البلدين .

وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إلى أن حجم التبادل التجاري بين السلطنة وإيران قد بلغ بنهاية حزيران/ يونيو 2020 نحو 306 ملايين و43 ألفا و454 دولارا متضمنا صادرات عمانية بــ175 مليونا و207 آلاف و219 دولارا وواردات إيرانية بــ130 مليونا و836 ألفا و260 دولارا.

بدوره أشار مساعد الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني إلى أن ايران تتطلع إلى تحقيق المزيد من معدلات التبادل التجاري بين البلدين الصديقين، إضافة إلى تطوير العلاقات التجارية التي من شأنها تعزيز إقامة المشاريع المشتركة.

وأضاف أن إيران تعمل على حل الإشكاليات التي تواجه أصحاب الأعمال العمانيين في إيران، كما تعمل على حل القضايا البنكية والبنية الأساسية، والنظر في التحديات والمعوقات التي تقف عائقا على استمرار زيادة معدلات التبادل التجاري.

يذكر انه على اعتاب الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي الى سلطنة عمان، وصل الى مسقط اول امس الاثنين وفد ايراني برئاسة مساعد وزير الصناعة المدير العام لمنظمة تطوير التجارة الايرانية علي رضا بيمان باك ويضم ممثلي 30 شركة من القطاع الخاص وممثلي منظمة الموانئ وصندوق ضمان الصادرات وسط استقبال المسؤولين العمانيين بينهم المدير العام للتجارة ووزارة الصناعات والتجارة وتنمية الاستثمارات في سلطنة عمان اضافة الى سفير ايران علي نجفي خوشرودي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha