جهانغيري يدعو الى الانسجام والتآلف من اجل تجاوز الازمات الراهنة

طهران / 3 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، ان الشعب الايراني يمر اليوم بظروف عسيرة من جراء الحظر الامريكي الجائر وجائحة كورونا؛ داعيا الى الانسجام الوطني والتآلف بين القلوب من اجل تجاوز الازمات الراهنة في البلاد.

تصريحات جهانغيري، جاءت خلال اتصاله الهاتفي عصر اليوم السبت مع المرجع الديني "آية الله ناصر مكارم شيرازي".

وقدم النائب الاول لرئيس الجمهورية، في هذا الاتصال، العزاء على اعتاب ذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)؛ قائلا : ان تفشي وباء كورونا وتعليمات اللجنة الوطنية لمكافحة هذا الفيروس تلزم على شعبنا ان يقيم مراسم الاربعين لهذا العام بطريقة اخرى.

واضاف : ان جميع المسؤولين في البلاد يثمّنون توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية ومراجع الدين الاجلاء وتصريحاتهم الحكيمة التي ساهمت في حل المعضلات، واظهرت مدى اهمية الحفاظ على ارواح الناس وسلامتهم عند مذهب آل البيت (عليهم السلام).

الى ذلك، قال اية الله مكارم شيرازي : يتعين على الجميع في ظروف انتشار كورونا، الالتزام بالتعليمات الصحية وما تقتضيه مصلحة البلاد.

وتطلع المرجع الديني في هذا الاتصال، الى زوال فيروس كورونا عبر اتباع التعليمات الوقائية والعلاجية، كما نوه بضرورة الجهود الهادفة من قبل الحكومة والمسؤولين جميعا لتيسير الظروف المعيشية ومساعدة اصحاب الدخل المتدني في البلاد.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =