بكين ترغب في شراكة ستراتيجية شاملة ومعمقة مع طهران

بكين / 10 تشرين الاول : اكتوبر / ارنا – قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية السيدة "هيبا تشون اينغ" : ان بكين ترغب في ترسيخ شراكة ستراتيجية شاملة ومعمقة مع ايران.

واشارت السيدة "اينغ"، خلال مؤتمرها الصحفي اليوم السبت، الى زيارة وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" الحالية للصين ومباحثاته مع كبار المسؤولين في هذا البلد؛ مؤكدة ان هذه الزيارة تجري في الوقت الذي تتطلع بكين الى تعميق شراكتها الستراتيجية والشاملة مع طهران.

كما علقت على الحظر الامريكي الاخير ضد ايران، وقالت : ان واشنطن تعمد من خلال انتهاك اهداف وميثاق الامم المتحدة واسس القانون الدولي، الى القيام بإجراءات احادية وغير مبررة مثل فرض الحصار الاقتصادي والحظر المالي على سائر الدول.

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الصينية : اجراءات امريكا هذه، ستؤدي الى نتائج وتداعيات سلبية على حقوق المدنيين الابرياء بمن فيهم الاطفال وكبار السنّ والمعاقين.

واوضحت، انه نظرا لتفشي فيروس كوفيد 19 (كورونا) على صعيد العالم، فإن الاجراءات احادية الجانب وغير المبررة من جانب الولايات المتحدة، تؤدي الى تقويض حركة النقل واعاقة ايصال الدواء والاجهزة الطبية وجهود الدول المحظورة بهدف احتواء هذا الفيروس الفتاك وانعاش اقتصادها، وبالتالي نقض حقوق الشعوب ولاسيما المخاطرة بسلامة الشرائح الضعيفة في تلك الدول.

وفي السياق ايضا، نوهت "اينغ" الى مطالب الامين العام للامم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الانسان بضرورة الحفاظ على الهدوء و وقف الاجراءات الاحادية اللامبررة؛ مضافا الى تاكيد قادة الدول طيلة اجتماعات الجمعية العامة، بالغاء هذه التصرفات.

وتابعت القول : الصين بدورها، طالبت خلال اجتماع الجمعية العامة الثالث، في 25 اكتوبر الحالي ونيابة عن 26 دول في العالم، بالغاء فوري وشامل لكافة الاجراءات الاحادية والقسرية لكي يتسنى للمجتمع الدولي احتواء فيروس كورونا بنحو شامل ومؤثر وفاعل.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =