السفير جلالي: يوم 18 اكتوبر يوم انتصار ايران على اميركا في حرب دبلوماسية

موسكو / 18 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في موسكو كاظم جلالي الى انتهاء القيود التسليحية على ايران اليوم 18 اكتوبر وفقا للقرار 2231 الصادر من قبل مجلس الامن الدولي عام 2015 ، معتبرا هذا اليوم يوم انتصار ايران على الولايات المتحدة في حرب دبلوماسية.

وقال جلالي في تصريح لوكالة "ارنا" بعد صدور بيان الخارجية الايرانية حول انتهاء القيود التسليحية: ان الاميركيين هُزِموا عمليا في هذه الحرب الدبلوماسية وقد تمكنت ايران وروسيا والصين وبعض الدول الاخرى من الوقوف امام هذا التفرد الاميركي.

ولفت الى ان هنالك 3 امور يمكن مشاهدتها في عهد ترامب؛ الاول ان ترامب بنهج التفرد على الطراز الاميركي ادى عمليا بالكثير من الدول لابداء رد الفعل، الثاني هو ترامب خفض مكانة اميركا التي كانت في السابق ايضا في غير محلها ووقف حلفاء اميركا التقليديون امامها عمليا، الثالث هو ان ترامب سعى للحط من مكانة المنظمات الدولية وفي هذا السياق وقفت دول مثل روسيا والصين امام التفرد الاميركي وسعت بصورة ما لدعم المنظمات الدولية والاعراف والقواعد الدولية.

وقال السفير الايراني: انه بالاجمال كانت حربا دبلوماسية صعبة للغاية تحقق فيها هذا النجاح وبامكان ايران بدءا من اليوم بيع اسلحتها وكذلك شراء الاسلحة من الدول الاخرى.

واشار الى مظلومية الجمهورية الاسلامية الايرانية في فترة الدفاع المقدس (1980-1988) حيث لم يبيعوا لايران حتى الاسلاك الشائكة او رصاص بندقية الكلاشينكوف وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دخلت الصناعة الدفاعية بناء على ذلك ووصلت الى مرحلة الاكتفاء الذاتي في الكثير من ابعادها، اي ان رؤيتنا اليوم بشان القرار 2231 ليس بالضرورة ان تكون شراء الاسلحة بل ان رؤيتنا الجادة هي بيع اسلحتنا المتطورة والجيدة، والجميع يعلم بان ايران ذات مكانة راقية في هذا المجال.

 انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =