سفیر ایران فی باکو : مسؤولية انعدام الأمن من كابول إلى فيينا على عاتق منفذي اغتيال الشهید سليماني

طهران/ 4 تشرين الثاني/نوفمبر/ ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى باكو ان مسؤولية انعدام الأمن من كابول إلى فيينا تقع على عاتق منفذي اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني الذي حارب الارهاب الداعشي ببسالة وشجاعة.

وافادت ارنا اليوم الاربعاء ان سفير لاالجمهورية الاسلامية لدى باكو " سيدعباس موسوي" نشر على صفحته الخاصة بتويتر صورا لضحايا الحادث الارهابي في كابول  وكتب " من كابول إلى فيينا ، إرهاب داعش في تصاعد.

واضاف في تغريدته علي تويتر، قلت سابقا إن العالم لن يكون أكثر أمانًا بدون الفريق سليماني، وأن هولاء الذين يقفون وراء هذا الانفلات الأمني ​​هم ارتكبوا جريمة الاغتيال الجبان لمن حارب داعش بشجاعة وساهم في ارساء الأمن في المنطقة وحتى في أوروبا والولايات المتحدة.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =