معرض شنغهاي فرصة مواتية لتعزيز التبادل بين ايران والصين

طهران / 5 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرنية في بكين "محمد كشاورز زادة"، ان معرض شنهاي يتيح فرصا مواتية من اجل تعزيز التبادل (التجاري) بين ايران والصين.

وفي تصريحه لمراسل "ارنا" من بكين اليوم الخميس، نوه "كشاورز زادة" بمشاركة ايران الفاعلة في معرض شنغهاي الدولي للاستيراد الذي يعقد لنسخته الثالثة هذا العام؛ مبينا ان المعرض الذي بدأ اعماله منذ يوم امس الاربعاء، "هو اكبر حدث دولي يقام في الصين منذ تفشي ويروس كورونا ويستقي اهميته من هذا المنطلق ايضا".

واضاف، ان "اقامة معرض شنغهاي وسط جائحة كورونا العالمية، مؤشر على ارادة الصين لفتح ابوابها بوجه العالم"؛ منوها بالدور الفاعل الذي تضطلع به التجارة الالكترونية خلال العالم الحالي من جراء القيود الناجمة عن تفشي هذا الوباء.

واوضح السفير كشاورز زادة، ان ايران تعرض منتجاتها في المجالين الصناعي والثقافي خلال الدورة الحالية من معرض شنغهاي.

يذكر ان 28 شركة ايرانية تحضر في معرض شنغهاي للاستيراد في نسخته الثالثة هذا العام، وبما يشير الى زيادة مائة بالمائة مقارنة بالعالم الماضي.

وتصنف بضائع الشركات الايرانية خلال الدورة الحالية من هذا المعرض في 4 اقسام ؛ وبما يشمل التقنية والمعرفية، والسجاد والحرف اليدوية، والمكسرات والمنتجات الغذائية، والسلع الثقافية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =