ايران وصربيا تؤكدان على تطوير التعاون التجاري

بلغراد / 16 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اكد السفير الايراني في بلغراد رشيد حسن بور ووزيرة التجارة والسياحة والاتصالات الصربية تاتيانا ماتيتش، على استمرار وتطوير التعاون التجاري بين البلدين.

وفي هذا اللقاء الذي جرى اليوم الاثنين في بلغراد قالت الوزيرة ماتيتش: انه فضلا عن المحادثات حول اتفاقية التجارة الحرة واجتماع اللجنة المشتركة فمن المهم ايضا الاتفاق حول نظام التسديدات المالية المشتركة الذي يعد امرا اساسيا لمواصلة التعاون بين البلدين.  

واضافت: اننا نسعى من اجل تنمية التعاون التجاري والسياحي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ونامل ان نشهد تعزيز هذا التعاون بعد زوال مشكلة تفشي فيروس كورونا.

وقالت: اننا موافقون على بدء المحادثات حتى عبر الاجواء الافتراضية للتوصل الى اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين والتخطيط لعقد الاجتماع القادم للجنة الاقتصادية المشتركة.

من جانبه اكد السفير الايراني خلال اللقاء وجود الارادة السياسية القوية للتعاون مع صربيا، وقال: انه الى جانب الغاء تاشيرات الدخول فان تسيير رحلات جوية مباشرة بين عاصمتي البلدين يحظى بالاهمية للعلاقات الثنائية.

واشار الى الارادة السياسية للطرفين المبنية على تنمية التعاون الثنائي وقال: اننا نولي على الدوام اهمية خاصة لصربيا في منطقة البلقان لذا فان المزايا النسبية للبلدين يمكنها ان توظف في خدمة تنمية التعاون.  

واعرب عن امله بان تتم زيارة الرئيس الصربي الى ايران قريبا لبدء فصل جديد من التعاون بين البلدين واضاف: لقد شهدنا خلال العامين الماضيين زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين رغم الحظر الاميركي الحادي والظالم.

وتابع السفير الايراني: نظرا لوجود المجالات الثقافية والفنية المشتركة، فانه ينبغي ادراج تنمية السياحة والعلاقات بين الشعبين في جدول الاعمال كما في السابق وتسهيل اصدار تاشيرات الدخول وتسيير الرحلات الجوية المباشرة بين عاصمتي البلدين.

واعتبر الجانبان الزيارة المرتقبة للرئيس الصربي الكساندر فوتشيتش الى ايران بانها تحظى باهمية تاريخية لترسيخ الصداقة والتعاون الثنائي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 12 =