نجل الشهيد فخري زادة : مسيرة الازهار في البلاد لن تتوقف بالاغتيالات

طهران / 2 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد نجل العالم الايراني الكبير "الشهيد محسن فخري زادة"، انه كلما زادت وتيرة الاغتيالات بحق العلماء الايرانيين، سيزداد العلماء عزيمة لتحقيق المزيد من الانجازات العلمية، وبما يؤكد انه لا يمكن ايقاف مسيرة التقدم والازدهار او اقصائها في البلاد.

واكد "حامد فخري زادة"، اليوم الاربعاء، للصحفيين على هامش مراسم تأبين والده الشهيد محسن فخري زادة في مدينة دماوند (شرقي العاصمة طهران) : ان الشهيد فخري زادة خطّ دربه نحو الرقي والشموخ في ايران الاسلامية.

وتطلع نجل العالم الايراني الشهيد، بان تسهم واقعة استشهاد والده في تعزيز مسيرة التقدم والازدهار، وافشال محاولات التيارات والجهات التي تقف امامها وتسعى لعرقلة هذا المسار.

وتابع، قائلا : ينبغي على الاعداء ان يتفهموا، بان يقومون به من جرائم واغتيالات، يدل على ضعفهم وافلاسهم؛ وان استمرارهم على هذا النهج الارهابي لن يثني ايران وشعبها عن مواصلة المضي نحو التقدم والرقي.

واقدمت عناصر ارهابیة مسلحه عصر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر)، علی نصب كمين في طريق السيارة الحاملة لرئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع، العالم البارز "محسن فخري زادة" في بولفار "مصطفى خميني" بمنطقة آبسرد التابعة لمدينة دماوند شرقی العاصمة طهران؛ في عملية ارهابية مسلحة ادت الى استشهاده.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =