الرئيس روحاني : طهران عازمة على توسيع علاقاتها مع باكو

طهران / 9 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – وصف رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" العلاقات بين ايران وجمهورية اذربيجان "الصديقة والجارة"، انها "جيدة واخوية"؛ قائلا : ان طهران عازمة على توسيع علاقاتها مع باكو، ونحن نتطلع الى اغتنام الفرص الدولية الجديدة لصالح التعاون الثنائي اكثر فاكثر.

ولدى استقباله وزير الخارجية الاذربيحاني "جيحون بايراموف" اليوم الاربعاء، نوّه الرئيس روحاني بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الصريحة والواضحة ازاء النزاع في منطقة كاراباخ ودعمها لوحدة الاراضي في جمهورية اذربيجان؛ كما اعرب عن ارتياحه لانتهاء الحرب واقامة وقف اطلاق النار وتحرير المناطق المحتلة الاذربيجانية.

ودعا رئيس الجمهورية الى توظيف الحدود المشتركة الايرانية الاذربيجانية لصالح التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين؛ متطلعا الى تحسن ظروف التعاون بنهاية عهد ترامب ومجيئ الادارة الجديدة في امريكا.

وفي جانب اخر من تصريحاته لوزير الخارجية الاذربيجاني، اكد رئيس الجمهورية استعداد ايران للمشاركة في اعادة اعمار المناطق المحررة الاذربيجانية؛ وقال : انه نظرا لاسس الجيرة بين البلدين والامكانيات المتوفرة لدى ايران فإن حضورنا في مرحلة اعادة اعمار المناطق المتضررة من الحرب في كاراباخ سيعود بالمنفعة الى كلا البلدين.

وفي معرض الاشارة الى الاتفاقات المبرمة بين طهران وباكو، بما في ذلك مشروع رشت – استارا السككي (شمال)، اكد روحاني ضرورة التسريع في وتيرة تنفيذ وانجاز جميع المشاريع المشتركة.

واضاف : ان الظروف متوفرة حاليا من اجل تنفيذ المشاريع المشتركة وفق مذكرات التعاون الموقعة بين ايران واذربيجان، ومنها مشروع "سد خدا افرين" وانشاء محطة الطاقة؛ داعيا الى تطوير التعاون الثنائي في المجالات الصناعية والعلمية والصيدلة وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

الى ذلك، اعرب وزير الخارحية الاذربيحاني عن تقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساندة لوحدة الاراضي في بلاده، وقال خلال اللقاء مع روحاني اليوم : نحن نعتقد بان ايران دولة صديقة وجارة، وان ارادة رئيس الجمهورية وكبار المسؤولين في اذربيجان قائمة على تنمية شاملة للعلاقات مع هذا البلد.

واشار "بايرموف" الى موضوع اعادة اعمار المناطق المحررة الاذربيجانية، الى جانب احياء مايبلغ 132 كم من حدودها المشتركة مع ايران، واصفا اياها "حدود الصداقة والتنمية"، ومصرحا : اننا على يقين من ان احياء تلك الحدود سيوفر لعقد مشاريع مشتركة جديدة للبلدين.

كما دعا الى تطوير وتعميق العلاقات بين طهران وباكو في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية؛ مبينا ان تنفيذ مشروع رشت – استارا السككي يسهم في رفع مستوى التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وعلى صعيد اخر، اشار وزير الخارجية الاذربيجاني الى جريمة اغتيال العالم الايراني البارز "الشهيد محسن فخري زادة"، قائلا : ان اغتيال احد الشخصيات العلمية امر مرفوض ونحن ندينه بشدة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =