دبلوماسي امريكي سابق : ظروف موافقة الكونغرس الامريكي على الاتفاق النووي باتت افضل من قبل

نيويورك/ 12 كانون الاول / ديسمبر/ ارنا - قال الدبلوماسي الامريكي السابق" دنيس جت " ان ظروف موافقة الكونغرس الامريكي على الاتفاق النووي باتت افضل من قبل لان عدد الموافقين له بات اكثر.

واضاف الدبلوماسي الامريكي في حوار مع ارنا  وردا على سؤال عما إذا كان يتوقع تغير جذري للسياسة الخارجية الامريكية في إدارة بايدن خاصة فيما يتعلق بقضية الاتفاق النووي: ان الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اعرب بوضوح عن رغبته في العودة إلى الاتفاق النووي وسيسعى للقيام بذلك.

وفيما يتعلق عن رفض ايران التفاوض بشان الاتفاق النووي كونه تم الاتفاق عليه في مجلس الامن الدولي ضمن القرار 2231 قال السفير الأمريكي السابق لدى الأرجنتين: يجب أن تكون أي مفاوضات أولية حول الخطوات المطلوبة لإعادة تنشيط بالاتفاق النووي دون شروط مسبقة من أي من الجانبين.

واعرب دنيس جت عن امله ان تتمكن ادارة بايدن من العودة للاتفاق النووي وقال :ان ظروف موافقة الكونغرس الامريكي على الاتفاق النووي باتت افضل من قبل لان عدد الموافقين له بات اكثر.

ووصف مستشار البيت الأبيض السابق لشؤون إفريقيا اغتيال محسن فخري زاده بأنه تحذير من إسرائيل لأنها تعتبر برنامج ايران النووي تهديدًا لوجودها.
یذكر ان القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن الدولی فی 9 حزیران عام 2010 اقر اجراءات حظر اقتصادیة شدیدة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولكن فی العام 2015 وبعد التوصل الى الاتفاق النووی بین ایران ومجموعة '5+1' تمت المصادقة علیه فی مجلس الامن وصدر على اثره القرار 2331 الذی الغى القرارات الست السابقة له ضد ایران والتی ادت الى فرض اجراءات حظر واسعة بشان القضیة النوویة.

وفي 6 مايو 2016 ، انسحب دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع ايران، في إجراء أحادي ودون أي سبب محدد برغم تاكيد وكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال 15 تقرير لها امتثال إيران لالتزاماتها، حيث اصدر ترامب اوامر بفرض اقسى انواع الحظر الاقتصادي ضد الشعب الايراني.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =