ساحة التحرير في بغداد تضج بهتافات الشعب العراقي ضد أميركا

بغداد/3 كانون الثاني/يناير/إرنا- اكتظت شوارع بغداد بالحشود المليونية من مختلف شرائح الشعب العراقي التي كانت تردد شعارات مناهضة للولايات المتحدة في مسيرتها المنتهية الى ساحة "التحرير"، مطالبة المحتلين بمغادرة بلادها، والبرلمان العراقي بإصدار قرار بهذا الشأن.

وتصاعدت هتافات المحتشدين من أبناء الشعب العراقي في ساحة التحرير، رجالا ونساء، شيبا وشبانا، "كلا كلا أمريكا، كلا كلا إسرائيل" و "الله أكبر، أميركا الشيطان الأكبر".

كما رفع المشاركون الأعلام العراقية و"الحشد الشعبي" وصور الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني، والشهيد أبو مهدي المهندس، مؤكدين على مواصلة طريق شهداء المقاومة.

كما طالب المتظاهرون في شعاراتهم بالثأر لدماء هؤلاء الشهداء وتقديم الجناة والمتورطين في اغتيالهم إلى العدالة.

والقى رئيس الحشد الشعبي في العراق، فالح الفياض، كلمة أمام حشود المجتمعين.

وكان شعار "الشهادة والسيادة" الشعار الرئيسي للذكرى الأولى لاستشهاد قادة المقاومة، وفي ذات السياق، اقيمت احتفالات رسمية وشعبية في الذكرى الأولى لاستشهاد قادة النصر، تركز على الطرد الفوري لقوات الاحتلال من مختلف أنحاء العراق.

وشهدت العديد من مدن ومناطق العراق منذ أسبوع برامج خاصة لإحياء ذكرى اغتيال القادة الشهداء على شكل تجمعات ومراسم تذكارية ومعارض للصور والفيديو ولقاءات متخصصة لدراسة مختلف الأبعاد القانونية لهذا الاغتيال ورفع الدعاوى القضائية أمام المحاكم الدولية.

وشارك في مسيرة اليوم، مختلف الشرائح الشعبية، والعديد من الشخصيات العشائرية، والجهادية، والعلمائية من الشيعة والسنة، وكبار القادة السياسيين والعسكريين في العراق بمن فيهم رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وزعيم تحالف الفتح العراقي، هادي العامري.

كما شاركت في هذه المسيرة المليونية العديد من الفصائل العراقية بما في ذلك لواء علي الأكبر (عليه السلام) التابع للعتبة الحسينية المقدسة، ومجاهدين من كتائب الإمام علي (عليه السلام) بزعامة شبل الزيدي، الذين حضروا المسيرة مرتدين الأكفان وأكدوا استعدادهم للاستشهاد حتى تحرير أرض العراق بالكامل من دنس القوات الأجنبية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =