السفير الايراني : التعاون بين إيران وكازاخستان آخذ في التطور

تبريز/12 كانون الاول/ يناير/ ارنا- قال سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى كازاخستان"مجيد صمدزاده صابر" : إن البلدين يتعاونان في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والإقليمية والدولية وهذا التعاون آخذ في التطور.

وافاد مراسل وکالة ارنا، ان مجيد صمد زاده صابر اضاف اليوم الثلاثاء في لقاء بالفيديو مع محافظ محافظة أذربايجان الشرقية، اضاف: ان كازاخستان هي أكبر دولة في آسيا الوسطى التي تحد إيران عبر بحر قزوين، مبينا انه بتفشي فيروس كورونا انقطع ترانزيت البضائع بين إيران وبعض دول المنطقة، لكن كازاخستان هي الدولة الوحيدة التي واصلت تصدير واستيراد وترانزيت البضائع مع إيران دون انقطاع.

وقال: ان هذا البلد المطل على بحر قزوين حقق تقدما ملحوظا في مجال الزراعة ويتمتع بموقع ترانزيتي جيد وان نقل البضائع من إيران إلى هذا البلد سهل، مشيرا الى امكانيات كازاخستان الكبيرة في هذا المجال وكذلك الثروة السمكية، مبينا انها احدى اولويات ايران فيما يتعلق بالزراعة الخارجية.

من جانبه، اشار محافظ أذربايجان الشرقية "محمدرضا بور محمدي" الى التعاون المشترك مع كازاخستان وقال: ان البلدين يتعاونان في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية وان محافظة أذربايجان الشرقية تلعب مهما في هذا المجال لتطوير العلاقات مع دول الجوار.

وبين بورمحمدي امكانيات المحافظة في مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية والتجارية وأضاف: ان أذربايجان الشرقية، نظرا لموقعها المهم على ثلاثة ممرات دولية وامكانياتها السياحية، فهي تلعب دورًا حيويًا في تطوير علاقات الجمهورية الإسلاميةالايرانية مع مختلف دول الجوار.

ودعا محافظ اذربايجان الشرقية الى التعاون مع كازاخستان في قطاع التعدين لمكانة المحافظة الاولى في مجال الثروة المعدنية، معلنا التعاون مع كازاخستان في جميع المجالات الاخرى.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =