الرئيس روحاني : الذين تآمروا لإركاع ايران سقطوا اذلاء مفضوحين

طهران / 21 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" : ان الذين خططوا وتآمروا من اجل الاطاحة بايران، سقطوا اليوم اذلاء مفضوحين.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الجمهورية، بمراسم تدشين مصفاة "بيدبلند" للغاز في مدينة بهبهان بمحافظة خوزستان (جنوب غرب).

واضاف روحاني : ان اولئك الذين دبروا وخططوا ضد ايران، انكشفوا على حقيقتهم البغيضة خلال الايام الاخيرة من حياتهم السياسية؛ وقد راى العالم والشعوب جميعا بان هؤلاء كانوا منذ البداية اعداء للديمقراطية والبرلمان، وكما سبق ان استهدف المستبدون بمدافعهم المجلس الوطني (في ايران)، فقد ارسل هؤلاء رعاعهم لمهاجمة الكونغرس (الامريكي) وهدمه.

وتابع : هؤلاء كانوا منذ البلداية اعداء للديمقراطية، لكن في نهاية المطاف انكشف للجميع مدى الجرائم التي ارتكبت على يد هذه الادارة الارهابية بحق الشعب الامريكي والعالم.

ونوه رئيس الجمهورية بتدشين مصفاة بيدبلند في خوزستان اليوم الخميس، الذي يعد اكبر مصفاة للغاز على صعيد المنطقة؛ مؤكدا ان هذا الانجاز يبعث على العز والشموخ للشعب الايراني، الذي برهن على صموده بوجه الضغوط ومؤامرات الاستكبار.

وقال : ان الحكومة انجزت منذ بداية العام الحالي (الايراني – في 21 مارس 2020) لحد الان 11 مشروعا بتروكيمياويا رئيسيا في البلاد؛ كما تطلع الى استكمال عمليات 6 مشاريع اخرى وتدشينها قريبا.

واوضح رئيس الجمهورية، انه بتدشين مصفاة بيدبلند سيتاح لنا استقطاب جميع الغاز المصاحب للنفط الخام وتحويله الى غاز صالح للاستهلاك؛ الامر الذي يخدم سياسات حماية البيئة وتوفير المال العام في البلاد.

واردف : ان هذا المشروع العظيم الذي يعد احد اضخم المشاريع في الشرق الاوسط، تم انجازه اليوم بسواعد ابناء هذا الوطن.

واقيمت صباح اليوم الخميس، برعاية رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني"، مراسم تدشين "مصفاة بيد بلند" للغاز في مدينة بهبهان (بمحافظة خوزستان - جنوب غربي البلاد)؛ وهي اكبر مصفاة لمعالجة الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الاوسط.

وقال المدير التنفيذي لمصفاة بيد بلند "محمود امين نجاد"، خلال مراسم الافتتاح التي اقيمت عبر الفيديو بحضور وزير النفط "بيجن زنكنة" : انه رغم الحظر الامريكي الجائر، فقد نجح المتخصصون من ابناء ايران الاسلامية في انجاز هذا المشروع ليكون اكبر مصفاة للغاز على صعيد المنطقة.

واوضح امين نجاد، ان هذه المصفاة التي تجسد اقتدار الجمهورية الاسلامية وكفاءة المختصين الايرانيين، انشئت في غضون 36 شهرا فقط، وبتكلفة استثمارية بلغت 3 مليارات و400 مليون دولار.

واضاف، ان مصفاة بيد بلند للغاز قادرة على استقطاب جميع الغاز المصاحب للنفظ الخام في 3 محافظات : خوزستان وكهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) وبوشهر (جنوب)، ومن ثم تحويله الى الغاز المفيد.

وتابع هذا المسؤول بوزارة النفط الايرانية، ان عمليات انشاء مصفاة بيد بلند، كلّفت مايزيد عن الف كم من انابيب نقل الغاز؛ وهو حاليا ثالث اكبر مشروع في العالم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha