وزير الدفاع: الشعب الايراني سينتقم من الضالعين في اغتيال الشهيد فخري زادة

طهران / 22 اذار/ مارس/ ارنا- أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي ان الشعب الايراني سينتقم من الآمرين والمنفذين لعملية اغتيال العالم في المجال النووي والدفاعي الشهيد محسن فخري زادة.

جاء ذلك في تصريح لوزير الدفاع العميد امير حاتمي خلال زيارته اليوم الاثنين لاسرة الشهيد فخري زادة.

وحيا العميد حاتمي في هذا اللقاء ذكرى العالم في المجال النووي والدفاعي الشهيد فخري زادة وكذلك شهداء الثورة الإسلامية، وقال: إن تطور إيران الإسلامية واقتدارها اليوم يعود إلى شجاعة وتضحيات الشهداء، فضلا عن صبر وصمود أسر الشهداء وكذلك بصيرة ووعي الشعب الايراني العظيم في مختلف المجالات.

واضاف: انه مثلما أكد قائد الثورة، سيستمر طريق الشهيد الدكتور فخري زادة بقوة، وسنتابع المساعي الجادة لتحقيق الجهود العلمية والتقنية لهذا الشهيد البارز في جميع المجالات التي انخرط فيها، وفي هذا الصدد فان ازاحة الستار عن اللقاح الإيراني "فخرا" كان مثالا على واحد من جهوده غير المكتملة.

واكد العميد حاتمي عزم الجمهورية الاسلامية على معاقبة الآمرين والمنفذين لجريمة الاغتيال الغادرة للعالم الشهيد فخري زادة، مضيفا: إنه على العدو الشرير والمجرم ان يعلم أنه اذا كانت يداه النجسة ملطخة بدم ابن إيران الإسلامية البار والشخصية العلمية المرموقة والبارزة، فانهم بالتأكيد سيتلقون الرد على هذا العمل الشنيع،  وسينتقم الشعب الايراني العظيم من هذا العمل الهمجي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha