مسؤول روسي: مبادرة الإمام الخميني ليوم القدس أثبتت انتصار العدالة

موسكو/ 7 ايار/مايو/ارنا- قال عضو مجلس العلاقات بين الطوائف الروسي الذي يعمل تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "إنني على ثقة من أنه بإعلان الإمام الخميني يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك يوم القدس لجميع المسلمين في العالم تم ارساء اسس لنصر العدالة في أرض فلسطين .

واضاف اسماعيل شعبان اوف في مقابلة مع ومراسل (إرنا) في موسكو اليوم الجمعة، إن تأكيد الإمام الخميني على أهمية القضية الفلسطينية ثم من قبل آية الله الخامنئي  قائد الثورة الاسلامية أدى إلى  اظهار  هذه الحقيقة بانه يقام في كل عام الاحتفال بيوم القدس العالمي في انحاء العالم بأسره بشكل اوسع.

واكد شعبانوف أن  مشكلة فلسطين مشكلة المسلمين جمعاء  وطالما لا تسود العدالة هناك لن يشهد العالم الإسلامي جزءا من العدالة. 

وقال شعبانوف: "يجب على المسلمين الالتزام بالوحدة قبل كل شيء ووضع مصالح الله فوق مصالحهم الخاصة". "إذا فعل المسلمون ما يرضي الله تعالى فسيرضى عن هؤلاء ويساعدهم في حل مشاكلهم".

واكد  أن "موقف فلسطين يعكس انتهاك حقوق الأمة". انتهاك الحقوق يشمل جميع جوانب الجرائم ضد الإنسانية: من انتهاك الحريات الشخصية إلى الإبادة الجماعية للأبرياء ، فإن كل محبي الحرية وذوي التفكير الحر في العالم يعلنون عن دعمهم لهؤلاء المظلومين بأسرع ما يمكن واغتنام كل فرصة للتخفيف من معاناة الفلسطينيين".

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha