السفير الإيراني في طاجيكستان : "الفردوسي" يستحق الاحترام الأبدي

دوشنبه/ 14 ايار/مايو/ارنا- قال السفير الإيراني في طاجيكستان «محمدتقي صابري»، ان الشاعر الایراني الکبیر الحكيم "ابوالقاسم الفردوسي" واثره الأدبي الثمين "الشاهنامة" يستحقان الاحترام الأبدي للشعبین الایراني والطاجيكي الناطقین باللغة الفارسیة.

وقال صابري فی رسالة بمناسبة يوم اللغة الفارسية تكريما للشاعر الايراني الكبير ابوالقاسم الفردوسي الطوسي وملحمته الشعرية (الشاهنامة): ان الشاهنامة وثيقة هوية إيران القديمة کأقدم الحضارات المعروفة في العالم، معتبرا شعر الفردوسي الفاخر، هو حارس اللغة الفارسية وكنز دائم من التعاليم التوحيدية والأخلاقية التي تبدأ بإسم الله. کما ان شعره مليئ بالمفاهيم الاخلاقية مثل المعرفة والعدالة والإحسان والحکمة.

وتابع: خلق الفردوسي في الشاهنامه اجمل الصور من الثقافة الإيرانية الی جانب صفات الشعب الايراني مثل التدين والوطنية والأخلاق وخلق اثره الادبي الفرید بتوظيف هذه المفاهیم.

وأعرب عن فخره واعتزازه بأن الناطقين باللغة الفارسية قدموا للمجتمع البشري لعدة قرون شعراء قيمين من امثال رودكي وسعدي وحافظ ومولانا جلال الدین وحكماء مثل الفردوسي.

وتمنى صابري الفخر والسلام والتقدم والازدهار للشعبين الایراني والطاجیکي ولكل من يحرس اللغة الفارسية.

يذکر أن یوم 15 ایار/مايو يصادف في التقويم الايراني يوم اللغة الفارسية تكريما للشاعر الايراني الكبير ابوالقاسم الفردوسي الطوسي الذي سيبقى اسمه لامعاً متألقاً في تاريخ الأدب والثقافة في إيران.

والحكيم ابوالقاسم الفردوسي، اكبر شاعر ملحمي فارسي، و احد المع وجوه الادب في العالم وهو ابرز شعراء الفارسية في نظم الملاحم الشعرية الحماسية وألمع شعراء الملاحم البطولية والأساطير التراثية والتاريخية على المستوى العالمي حيث يصف العديد من الأدباء والباحثين في مجال الادب، الفردوسي الذي ذاع صيته عالميا بانه هوميروس ايران (الشاعر الملحمي الاغريقي الكبير).

وان ملحمته الشعرية الشاهنامة، التي لا نظير لها في التاريخ، تحکی القصص والأساطير الوطنية وتتضمن الأحداث التاريخية التي مرت بها ايران منذ بداية الحضارة الإيرانية القديمة، وحتى اضمحلال السلالة الساسانية.

انتهی ** 3280 

تعليقك

You are replying to: .
captcha