السفير الايراني لدى روسيا : العدوان الصهيوني على غزة جريمة بحق الانسانية

موسكو / 17 ايار / مايو / ارنا – ندّد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى روسيا "كاظم جلالي"، بعمليات قصف البنى التحتية المعيشية والاقتصادية والحكومية في قطاع غزة والتي ادت الى استشهاد عشرات المواطنين الفلسطينيين هناك، قائلا : ان هذه الممارسات من جانب الكيان الصهيوني تشكل جريمة بحق الانسانية. 

جاء ذلك في كلمة "جلالي" اليوم الاثنين، خلال الندوة الحوارية التي اقيمت بمقر وكالة أنباء "ريا نوفوستي" الروسية الحكومية في موسكو، لبحث اخر التطورات داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

و وصف السفير الايراني محاولات "اسرائيل" المتتالية لتهويد القدس الشريف وضم اجزاء من الضفة الغربية الى الكيان المحتل، فضلا عن عمليات هدم المنازل والتهجير القسري ضد الفلسطينيين ولاسيما بحق اهالي مدينة القدس الشريف وتعزيز انتشار القوات الصهيونية داخل المناطق الفلسطينية، انها تشكل انتهاكا سافرا للقرار 2334 الصادر عن مجلس الامن الدولي. 

وطالب جلالي، بالوقف الفوري لهذا العدوان وممارسات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم؛ لافتا بان "اسرائيل" وفي سياق تمرير غايتها المتمثلة في استحواذ اليهود الصهاينة على الفلسطينيين، لجأت الى تنفيذ سياسات "الفصل العنصري" و"الظلم الممنهج".

وعلي سبيل المثال، اشار السفير الايراني في موسكو، بان الكيان الصهيوني يعمد انطلاقا من سياسة الفصل العنصري الى مقاضاة الفلسطينيين في محاكم عسكرية بينما يحاكم المستوطنين داخل المحاكم المدنية.

واكد، بان القصف الذي استهدف المكاتب الاعلامية في قطاع غزة (مبنى الجلاء)، كشف عن خوف الصهاينة من تركيز الراي العام العالمي على ممارساته العدوانية والاجرامية.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار جلالي الى زيف ادعاء الدول المطبعة خلال الفترة الاخيرة مع "اسرائيل"، من "انها ترمي عبر هذه الخطوة الى حماية فلسطين واحلال السلام في المنطقة"؛ مبينا ان مرور الوقت ولاسيما في ضوء الاحداث الاخيرة، ثبت مدى خيانة هذه المواقف بحق تطلعات الشعب الفلسطيني.

وشدد بالقول : ان اي تطبيع مع الكيان الصهيوني سيؤدي الى تشديد ظلمه وصلافته.

ونوه السفير الايراني لدى روسيا في ختام حديثه خلال الندوة اليوم، بان قضية القدس والمسجد الاقصى قضية العالم الاسلامي اجمع، وان ما يجري اليوم جراء هجمات الكيان الصهيوني اللا انسانية داخل الاراضي الفلسطينية، يهم جميع المسلمين ويضعهم في مواجهة من شانها ان تعجل في زوال هذا الكيان.

انتهى ** ح ع    
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha