ايران والصين توقعان وثيقة جديدة للتعاون الجمركي بين البلدين

طهران / 19 ايار / مايو / ارنا – وقع كل من رئيس مصلحة الجمارك الايرانية "مهدي مير اشرفي" ومساعد وزير الجمارك والتجارة الصيني "دانغ لينغ جون" اليوم الاربعاء، وثيقة مشتركة جديدة تنصّ على تطوير الخدمات الجمركية المخصصة للشركات التجارية ورجال الاعمال في كلا البلدين وتوفير الامكانيات المناسبة لهم.

هذه الوثيقة، جاءت في ضوء مرور خمسين عاما على التعاون الجمركي بين ايران و الصين. 

واكد "مير اشرفي" خلال مراسم التوقيع التي جرت عبر الفضاء الافتراضي، على اهمية العلاقات التجارية الرصينة وضرورة تطوير التعاون الجمركي بهدف تيسير التعامل بين طهران وبكين؛ من انه يسهم بشكل كبير في استقرار ورخاء شعبي البلدين.

واضاف، ان تنمية العلاقات الجمركية والتجارية بين ايران والصين ستؤدي الى تقليص التداعيات الناجمة عن سياسات الحظر الجائر والاحادي في العالم. 

ولفت رئيس مصلحة الجمارك الايرانية، بان هذه المؤسسة على اتم الاستعداد لتنفيذ وثيقة التعاون الجديدة الموقعة مع نظيرتها الصينية. 

الى ذلك، قال مساعد وزير الجمارك والتجارة الصيني : ان طهران وبكين جمعت بينهما علاقات وثيقة على مدى العقود الخمسة الماضية؛ مؤكدا ان هذه الاواصر باتت متنامية اليوم. 

واضاف "دانغ لينغ جون"، ان تسخير الطاقات الاقتصادية والثقافية المتاحة لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين، من شانه ان يقلص النتائج السلبية الناجمة عن جائحة كورونا التي طالت الناس جميعا.

وصرح المسؤول التجاري الصيني، على رغبة بلاده في توظيف الطاقات المتوفرة بهدف تنمية العلاقات التجارية بين طهران وبطين.

واضاف : ان العلاقات الجمركية والتجارية بين البلدين بلغت مستوى جيدا خلال السنوات الاخيرة؛ مبينا ان توقيع مذكرة التعاون الجديدة من شأنه ان يلعب دورا ايجابيا في سياق تيسير وتامين التجارة المشتركة.

انتهى ** ح ع  
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha