إيران وسوريا تبحثان سبل تعزيز التعاون الاقتصادي

طهران/18 حزيران/يونيو/ارنا- بحث وزير الطرق واعمار المدن الايراني محمد اسلامي في اجتماع مع كبار المسؤولين السوريين سبل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

وبحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر الخليل رئيس الجانب السوري في اللجنة الاقتصادية السورية الإيرانية المشتركة ووزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد إسلامي رئيس الجانب الإيراني في اللجنة سبل التعاون وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري وتفعيل بنود الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وذلك ضمن اجتماع عقد امس الخميس في مبنى وزارة الاقتصاد.

وناقش الاجتماع بنود اتفاق التعاون الاستراتيجي الاقتصادي طويل الأمد بين البلدين وما تم تنفيذه وما يتم العمل عليه والعوائق والمشكلات التي حالت دون تنفيذ بعض البنود ورفع مستويات التبادل التجاري والآليات التي تساعد على تسهيل تبادل السلع والتعاملات المالية بين الجانبين بما يساعد على تذليل المعوقات لدى الشركات الإيرانية والسورية.

وأكد الوزير إسلامي أن سوريا تعيش ظرفاً استراتيجياً مهماً في ظل ما تحقق من انتصارات سياسية وعسكرية بفضل صمود الدولة والشعب ودعم محور المقاومة منوهاً بنجاح الانتخابات الرئاسية التي شهدت إقبالاً شعبياً واسعاً والتي تستوجب تسريع وتيرة ما يخدم إعادة الإعمار وازدهار الاقتصاد داعياً إلى ضرورة إزالة العراقيل الرئيسة أمام تفعيل بنود الاتفاقيات.

من جانبه اعتبر الوزير السوري الخليل أن اللقاء مع الجانب الإيراني يعد فرصة طيبة لتداول كل ما فيه خير العلاقات بين البلدين لافتاً إلى الإنجاز الكبير الذي تحقق خلال الفترة الماضية على مستوى التحضيرات والاتفاقيات المشتركة موضحاً أن تنفيذ ما تتضمنه الاتفاقيات سيؤدي إلى نقلة نوعية على المستويات كافة.

وبدأ وفد إيراني مساء الثلاثاء الماضي زيارته إلى سوريا يضم رئيس اللجنة وكلا من معاوني الوزير إسلامي لشؤون السكن والبناء ومدير منظمة الموانئ والملاحة ومساعد وزير الشؤون الخارجية والمدير العام للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الشؤون الخارجية وخبراء في شؤون سورية لمكتب الشؤون الدولية في وزارة الطرق ولجنة التنمية الاقتصادية بين إيران والعراق وسورية والأمين التنفيذي لغرفة التجارة المشتركة الإيرانية السورية.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha