العميد حاجي زادة: مؤامرات الاميركيين ستفشل ولن تسمح شعوب المنطقة لهم بالهيمنة

قم / 2 تموز / يوليو/ارنا- أكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، العميد امير علي حاجي زادة ان الاميركيين يسعون لتقسيم دول المنطقة الا ان مؤامراتهم ستفشل ولن تسمح شعوب المنطقة لهم بالهيمنة.

وفي حديثه خلال مراسم احياء ذكرى الشهداء المدافعين عن المقدسات والتي اقيت مساء الجمعة في مدينة قم المقدسة، صرح العميد حاجي زادة بان مختلف جوانب "داعش" مازالت بحاجة الى البحث والدراسة من قبل الخبراء، وقال: ان فايروس داعش نشأ في مراكز الدراسات الاميركية، وكان مخططهم بأن يتم نشر هذا الفايروس المختلق في كافة البلاد الاسلامية.

وأشار العميد حاجي زادة الى ان فايروس داعش وصل الى افريقيا وافغانستان وباكستان، مصرحا: ان هذا الفايروس تم احباطه من خلال توجيهات قائد الثورة ومبادرة الشهيد قاسم سليماني في الوقت المناسب ومن خلال تضحيات الشهداء، وإلا لما كانت ظروف ايران هكذا، إذ كانت تصل الى الاسماع كل يوم اخبار عن تفجير السيارات المفخخة في العراق ولكن ايا من هذه المفخخات لم تصل الى ايران.

واضاف: الاعداء يواصلون محاولاتهم كل يوم للهيمنة على المنطقة والوصول الى موارد الدول، واليوم أنشأ الاميركان قواعد لهم في سوريا وهم بصدد تقسيم العراق وسوريا وايران، ولديهم مخططات للمنطقة، لكنهم وبفضل توجيهات القائد لم يفلحوا.. والنقطة الهامة هي وعي شعوب المنطقة وايران.

وشدد على ان شعوب المنطقة لن تدع الاميركيين يهنأون في المنطقة، ولن يتم نسيان اغتيال الشهيد سليماني، فهذه الشهادة أيقظت الشعوب.

واشار الى ان مشكلة المنطقة لم تحل بالقضاء على داعش وقال: ان الاميركيين يعبثون بالامن والاستقرار في دولة ما يوما بتواجدهم فيها ويوما بالخروج منها، يفعلون ما يمكنهم القيام به ويسعون للهيمنة على المنطقة.  

واضاف: ان داعش تم تاسيسه بمحورية ودعم اميركا وبريطانيا وسرائيل والتمويل من الرجعية العربية وهم اقروا بذلك وليس بحاجة الى تحليلنا.

واشار الى انتشار داعش في حينه في سوريا واجزاء من العراق وليبيا واضاف: ان فايروس داعش اتجه نحو لبنان ايضا لكنه واجه سد حزب الله كما انتشر هذا الفيروس في اجزاء من اليمن وتوغل في افريقيا ومازالت تداعياته باقية هنالك كما انتشر في باكستان وافغستان.

واكد باننا لا نسعى للحرب مع احد واضاف: علينا الحذر كي لا نربط مصالحنا بحل المشاكل عن طريق اميركا.

واشار الى تصريحات الرئيس الاميركي السابق بانهم انفقوا 7 تريليونات دولار في المنطقة والان بلغت اكثر من ذلك بالتاكيد من اموال دافعي الضرائب الاميركيين ولكن ماذا حققوا؟.

وقال: لقد جاءوا من بعد 12 الف كم الى هذه المنطقة لاستعمارها والهيمنة على شعوبنا وثرواتنا الا ان الشعوب اصبحت متيقظة ولن تسمح لهم بذلك.

وفي الاشارة الى الانتخابات الرئاسية الايرانية التي جرت اخيرا قال: ان شعبنا الابي، ورغم الحجم الهائل من الدعاية الاعلامية المعادية، اثبت حقا وعيه وشعوره بالمسؤولية في مشاركته الحماسبة في الانتخابات.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
captcha