وزير الخارجية الصيني يدعو أمريكا للعودة إلى الاتفاق النووي

طهران/ 3 تموز/ يوليو - إيرنا – أعتبر وزير الخارجية الصيني، أن الجذور الاساسية لأزمة الملف النووي الإيراني، تعود الى الانسحاب الأمريكي الأحادي من الاتفاق النووي وضغوطها القصوى على طهران، داعيا واشنطن إلى العودة إلى الاتفاق واحترام قرارها لعام 2015.

وأفادت وكالة أنباء شينخهوا الصينية، أن وانغ يى قال فى منتدى السلام العالمى بجامعة شينخهوا في بكين اليوم السبت، إن من الحكمة أن يقوم من سدد السهم بالتراجع عن اطلاقه .

وأضاف أنه يتعين على الولايات المتحدة العودة إلى الاتفاق النووي في أسرع وقت ممكن وتصحيح خطأها في هذا الصدد.

بالإضافة إلى ضرورة انضمام الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، تحدث وزير الخارجية الصيني في الاجتماع الذي نظم بالتعاون مع وزارة الخارجية الصينية، عن مختلف القضايا الدولية.

وفيما يتعلق بأفغانستان، قال وانغ إن الولايات المتحدة هي التي أوجدت المشاكل والنزاعات في أفغانستان في المقام الأول، ولاينبغي ان يتحمل الآخرون  عبء أمريكا، موضحا ان انسحاب واشنطن من افغانستان لاينبغي ان يكون من باب التخلي عن المسؤولية .

ودعا وانغ المجتمع الدولي إلى معارضة الأحادية الأمريكية، قائلا إن محاولة الولايات المتحدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ تهدف إلى إحياء عقلية الحرب الباردة، والتي ينبغي ان تتخلى عنها وترميها في مزبلة التاريخ.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha