محطة بوشهر النووية الإيرانية تعود للعمل بعد إصلاح الخلل الفني

طهران/ 3 تموز/ يوليو/ ارنا - استأنفت محطة بوشهر النووية الإيرانية، اليوم السبت، عملها بعد إصلاح الخلل الفني الذي تعرضت له في 20 حزيران/ يونيو الماضي.

وقال المتحدث باسم صناعة الكهرباء في إيران مصطفى رجبي مشهدي في تصريح لارنا، إن محطة بوشهر (جنوب) عاودت النشاط، مضيفا أن إنتاج المحطة من الكهرباء توقف لعدة أيام نتيجة وقوع خلل فني فيها، وعادت المحطة إلى العمل والإنتاج بعد إصلاح الخلل.

وأشار رجبى مشهدي اليوم السبت، إلى أنه مع عودة المحطة إلى الإنتاج فإنها ستقوم بتزويد البلاد بألف ميغاوات من الكهرباء.

وتابع: إن محطة الطاقة النووية في بوشهر كغيرها من محطات الطاقة الحرارية تحتاج إلى الصيانة ورفع المشاكل الفنية بعد فترة من التشغيل، موضحا ان محطة توليد الكهرباء ستدخل دائرة الإنتاج اعتبارا من اليوم بعد حل المشكلات الفنية.

وأشار المتحدث باسم صناعة الكهرباء، إلى أن توقعات هيئة الأرصاد الجوية هذا الأسبوع تظهر زيادة في درجة حرارة الهواء، موضحا ان زيادة درجة الحرارة ستضيف نحو 1200 ميغاواط أكثر من  طاقة محطة بوشهر الى استهلاك الكهرباء في البلاد. 

   وقال رجبى مشهدي: الفجوة بين إنتاج واستهلاك الكهرباء اتسعت هذه الأيام، ما يعني أن طاقة توليد الكهرباء الحالية تبلغ 54 ألف ميغاواط واحتياجات استهلاك الكهرباء وصلت إلى 65 ألف ميغاواط ، الأمر الذي سيجعل احتمال الانقطاع المخطط له أكثر جدية.

وتابع: بناء على ذلك، يجب على المواطنين الانتباه إلى الجداول التي تعلن عنها شركات التوزيع في عموم البلاد لتكون جاهزة في حال توقفها.

وكانت محطة بوشهر النووية قد توقفت عن العمل في 20 يونيو/ حزيران الماضي.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أن محطة بوشهر النووية لم تواجه أي هجوم وأوقفت بسبب خلل فني يتم العمل على إصلاحه.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha